ندوات ومحاضرات

تدفـئة مقاعــد السيارات تسـبب الـطـفح الـجـلدي

حذر أطباء من تكرار استعمال خاصية تدفئة مقاعد السيارات الشائعة حالياً، لما يمكن أن تسببه من حروق بالجلد، مع تكرار التعرض المفرط لها، وأكدوا أنها قد تؤدي إلى تشوهات جلدية.وأشار الأطباء إلى أن هذه الحروق  تكون في شكل طفح جلدي، ناجم عن التعرض إلى درجة حرارة عالية لفترة طويلة.
ويقول خبراء السلامة إن معدل درجة حرارة المقعد قد تصل في بعض الأحيان إلى 105 درجات فهرنهايت، أي أكثر من 40 درجة مئوية.
ويعتبر مختصون أن الأشخاص الذين يستخدمون المقاعد الساخنة لرحلات طويلة، معرضون لتطور هذا النوع من المشاكل الجلدية، لكنهم لا يشعرون بذلك، لأن درجة الحرارة ليست كافية لحرق الجلد مباشرة.
الدكتور كاليب كريست ويل، أخصائي الأمراض الجلدية، افاد  أن أجهزة الكمبيوتر ومنصات التدفئة، يمكن أن تسبب نفس المشكلة.
وقال: “إذا نظرتم إلى أسفل ظهر الشخص الذي يستخدم تدفئة المقاعد في السيارات ومؤخرته، ستجد بها طفحا جلديا، هو نفسه الموجود على منطقة الأفخاذ عند الأشخاص الذي يضعون أجهزة الكمبيوتر المحمولة على أفخاذهم.”
ويقول الأطباء إن الأشخاص الذين يصابون بهذا النوع من الطفح الجلدي، في الأغلب ينتهي بهم الأمر إلى صبغة دائمة في الجلد، تؤدي إلى تشوهات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock