الساحه الدولية

إعدام الرهينة الفرنسي “دوني اليكس ” المحتجز في الصومال

أعلنت حركة الشباب الاسلامية اليوم الأربعاء في بيان انهم “قرروا من طرف واحد اعدام” دوني اليكس الرهينة الفرنسي الذي يحتجزونه في الصومال منذ 2009  بعد أيام من محاولة فاشلة للقوات المسلحة الفرنسية لإنقاذه وترجح باريس ان يكون قتل بعدما فشلت فرقة كوماندوس فرنسية في تحريره السبت.
وأضافت الحركة، التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة، في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني وبث على حسابها على “تويتر”، أن حركة شباب المجاهدين توصلت إلى قرار بالإجماع بإعدام ضابط المخابرات الفرنسي، دنيس اليكس.
من جهته قال قيادي في حركة الشباب في اتصال هاتفي اجرته معه فرانس برس من نيروبي ان الرهينة “حكم عليه وهو حكم نهائي” مؤكدا ان “الشباب يعتبرون ان هذا الرجل يجب ان يموت” بدون اعطاء اي تفاصيل اضافية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock