البيرق الصحفي

هيئة الأفلام تعلن الانتهاء من إنتاج أربعة أفلام ضمن مسابقة ضوء لدعم الأفلام

البيرق :

 

أعلنت هيئة الأفلام عن استكمال إنتاج أربعة مشروعات سينمائية مميزة، بقيادة الفائزين في مسابقة ضوء لدعم الأفلام، وهي: فيلم “بين الرمال” كتبه وأخرجه محمد العطاوي، وفيلم “قصيدة الغراب” من إخراج محمد السلمان، وفيلم “نورة” كتبه وأخرجه توفيق الزايدي، وفيلم “ديرة أجدادي” من إخراج دانية الحمراني، حيث أنهت تصوير هذه الأفلام في شهر أغسطس الماضي.
وأكد الرئيس التنفيذي لهيئة الأفلام عبد الله آل عياف أن الهيئة تسعى عبر مسابقة ضوء لاكتشاف المواهب المحلية ولتشجيع رواية القصص الإبداعية، مشيراً إلى أن تطوير المواهب الوطنية يأتي كأحد الركائز الإستراتيجية، ومحوراً مركزياً لتحقيق أهداف الهيئة .
وبيّن أن المسابقة تهدف إلى مشاركة القصص والأفلام السعودية الأصيلة مع العالم، مما يساعد على بناء قطاع صناعة أفلام مزدهر في المملكة، معرباً عن فخره بصناع الأفلام الأربعة، متطلعاً إلى تصدير إنتاجات بجودة أعلى في المستقبل .
وجاء هذا الإعلان ضمن مشاركة هيئة الأفلام في الدورة 79 لمهرجان البندقية السينمائي الدولي مع عدد من صناع الأفلام المحليين، التي تسعى من خلالها الهيئة إلى خلق فرص التواصل بين هؤلاء الموهوبين مع الأسماء المؤثرة في صناعة السينما العالمية، وذلك من خلال حضور العروض وورش العمل، والتواصل مع محترفي المجال لتعزيز مهاراتهم الإبداعية في المجال السينمائي، بما ينعكس على تطور قطاع الأفلام وصناعتها في المملكة.
ويعد فيلم الدراما التاريخية “بين الرمال” أول فيلم طويل لمخرجه محمد العطاوي ، ويتميز بإبراز القدرات المحلية للمملكة في إنتاج الأفلام، بممثلين سعوديين، مع طاقم عمل يتألف بنسبة 70% من كفاءات سعودية، وأنتجت الفيلم المقرر إصداره في وقت لاحق من هذا العام، المنتجة السعودية ريم العطاوي بالتعاون مع السارد للأفلام في الرياض، كأول إنتاج محلي يتم تصويره في نيوم.
أما فيلم “نورة” الذي كتبه وأخرجه توفيق الزايدي فقد أنتجته بلاك شوغر بكتشيرز وشركة أفلام نبراس بالشراكة مع المنتجين بول ميلر وشريف المجالي، وبطولة الفنان يعقوب الفرحان والشابة ماريا البحراوي -16 عاماً – في أول ظهور سينمائي لها، وقد تم تصوير الفيلم في محافظة العلا التي تتميز بطبيعتها الفريدة وأهميتها الثقافية، وتضم بعضاً من أجمل المناظر الطبيعية في العالم.
ويأتي فيلم “قصيدة الغراب” للمخرج محمد السلمان كفيلمٍ كوميدي تجري أحداثه في العاصمة الرياض، وهو من إنتاج المنتج أحمد موسى وتلفاز 11.
فيما يسلط الفيلم الوثائقي المؤثر “ديرة أجدادي” الضوء على رحلة العيش مع ذوي الإعاقة الذهنية، وصُور الفيلم في مدينة جدة ، وهو من إخراج المخرجة دانية الحمراني وإنتاج دانية نصيف.
يذكر أن مسابقة ضوء لدعم الأفلام التي أُطلقت عام 2019 بدعمٍ يصل مجموعه إلى 40 مليون ريال سعودي، تهدف إلى دعم صناع الأفلام السعوديين من المحترفين والطلاب المتخصصين في هذا المجال، وذلك لتقديم محتوى سينمائي سعودي مبتكر عبر المنصات المحلية والعالمية، وقد غطت المسابقة أربعة مسارات رئيسة هي: نصوص مكتملة، نصوص تحت التطوير، مشروعات طلاب صناعة الأفلام، وأفلام مكتملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock