مقـالات وكـتاب

مصر النيل والعراق دجلة والفرات والرواية العربية!!

بقلم عبدالواحد محمد روائي عربي

البيرق :  بقلم عبدالواحد محمد روائي عربي

هي بلقيس وسمير اميس وهي كليوباترا ونفرتيتي وكل رموز الحضارة المصرية القديمة والباقية امد الدهر والبابلية والاشورية الخالدة في قلب تاريخ مازال ينبض بالسلام والإبداع مهما كان المطر والسفر وكل عواصف الزمن لكونهما قمة النداء وكل حروف التاريخ
(عبدالواحد محمد روائي عربي )

تجسد العلاقات المصرية العراقية عمق ثقافي وحضاري من التاريخ إلي التاريخ بفضل كينونتهما الذين حباهما الله، النيل العظيم ودجلة والفرات الذين منحوا العقل الإنساني أبداعا جادا وغير تقليدي في ترجمة كل ملامح السلام والإبداع الذي كانت من ترجماته الأهرامات المصرية وأروع حكايات روايتنا العربية لغز التحنيط الذي جعل من عقول بشرية تنشد لغة اخري اسمها حب البقاء ومن ثم كانت الحضارة البابلية والاشورية والاكادية والسومرية تمنح العقل الآخر روعة البناء في حدائق بابل المعلقة احدي عجائب كل الازمان وكل أبواب بابل التي جعلت من روايتنا العربية اليوم قصة خلق ووجود فكانت الحضارة المصرية القديمة والبابلية ترجمة عميقة للمبدع المصري والعراقي معا ونحن اليوم في نقابة الكتاب المصرية برئاسة الشاعر الكبير د علاء عبدالهادي نعيش مع سفير دولة العراق احمد نايف رشيد الدليمي في مصر العربية وقد تشرف بالحضور المستشار شهاب احمد والمستشار كرار الابراهيمي نيابة عن معالي السفير لظرف طاريء الاحد 17 يوليو الجاري الذي حمل عنوان ( العراق والإبداع العربي ) ضمن أنشطه اللجنة العربية بنقابة الكتاب المصرية وبحضور النخب المثقفة العراقية ومنهم الدكتور الشاعر عصام البرام وزير مفوض ودبلوماسي عراقي والذي أنشد قصيدة في حب مصر والعراق الملا د ياسين رؤوف ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني الاعلامي العراقي الكبير علي شندي وغيرهما من رموز الابداع والثقافة العراقية والمصرية والذي شرف الاحتفالية بالحضور والدعم معالي اللواء علاء بك فكري اللواء د رافت الغول والشاعر احمد ابراهيم والشاعرة هناء امين واللواء محمد عبدالقادر احد ابطال حرب أكتوبر 1973 م والمحرج الكبير عادل زكي والمستشار صالح شرف الدين الناقد والشاعر الكبير المستشار يحي عزام والفنان المطرب الاستاذ محمد وحيد الذي غني لكاظم الساهر ضميني علي صدري وسط اعجاب الحضور وزملاء وزميلات الاعلام والصحف والقنوات الفضائية في القاهرة وغيرهما من رموز الثقافة العربية وقد تجلت تلك اللحظات الاخوية بالسمو الفكري الذي تحدث به رئيس اللجنة العربية الدكتور بسيم عبدالعظيم بفيض من مشاعر إنسانية شفافة كعادته والذي انشد تلك الابيات في حب مصر العراق

هذي العراق تعانقت مع مصرنا
في بهجة ومحبة وحنان

مصر الحضارة والعروبة والنهى
بالعلم والتاريخ والإيمان

ضمت عراق المجد في أمسية
مرت بها الساعات مثل ثواني

فرسا رهان في سباق حضارة
من قبل تاريخ وعمق زمان

وهما جناحا أمة عربية
بهما تحلق للعلا بأمان

يا رب فاجمع شمل أمتنا على
خير وإصلاح ونور بيان

وتحدثت دكتورة سهام الزعيري عضو اللجنة العربية والمنسق الاعلامي بكلمات فياضة عن عمق العلاقات المصرية العراقية ودعم حقيقي لكل ماهو عربي وإنساني بعاطفة النيل والنبل سيدة راقية جدا ود جمال مرسي الشاعر الكبير والانسان الخلوق استاذة ثريا عبدالبديع وكاتب تلك السطور المتواضعة الروائي العربي عبدالواحد محمد وعضو اللجنة العربية الذي أكد في كلمته المتواضعة علي أهمية الروابط التاريخية بين الشعب العراقي والمصري ودور الأدب في خدمة العقل بكل آيات السلام والاعتزاز بعاطفتي النيل ودجلة والفرات والرواية العربية التي جسدت جسرا ممتدا مع إبداعات المتنبي الرصافي ابو نواس البياتي نازك الملائكة عبدالرازق عبدالواحد نجيب محفوظ انيس منصور يوسف السباعي ام كلثوم ناظم الغزالي وغيرهما من مبدعي العراق ومصر الذين كتبوا علي جسد التاريخ صفحات من إبداعات عدة في الثقافة والعمارة والهندسة والفن وسائر العلوم المختلفة كما كتب صناع الحضارة المصرية القديمة قصة الخلق علي معابد التاريخ ليتحدث النيل ودجلة والفرات معا كيف أصبحت لغة السلام هي لغة الابداع لذا كان السلام الدائم هو محور كل ابداع ظل باقيا وحصينا حتي اليوم بيننا كشعوب تكتب كل قصائد السلام من اروع عاطفة اسمها النيل ودجلة والفرات.
وفي ختام تلك السطور المتواضعة نعتز بكل ما هو مصري وعراقي اليوم وغدا ومستقبلا بفضل تلك المشاعر الصادقة التي جسدت كل حكمة الاجداد وسفينة الابداع المفتوح طي عواطف النيل ودجلة والفرات والتاريخ.
لتكتب دوما الرواية العربية من رحم الوطن العربي الكبير اهم مفرد وجمع وهو السلام الذي يعبر بنا إلي كل حدود ومحيطات وبحار عالم بلانهاية حفظ الله كل ضمائر الادب والثقافة العربية وكل عواصم الوطن من الارهاب والتطرف والفتن فالوطن هو اروع حكايات روايتنا التي دوما ودائما عربية.

عبدالواحد محمد
روائي عربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock