معالم سياحه

أسرار عاصمة مملكة كندة في اكتشاف أثري جديد بمنطقة الفاو الأثرية  

البيرق :

 

نجح فريق سعودي دولي مشترك في اكتشاف مواقع أثرية جديدة في موقع الفاو الأثري، عاصمة مملكة كندة العربية القديمة وذلك بحسب ما أعلنت هيئة التراث‬ يوم الثلاثاء الماضي 26 يوليو (تموز).

وأكدت الهيئة عن نتائج حديثة تكشف المزيد من أسرار عاصمة مملكة كندة منطقة الفاو الأثرية، التي تقع بالجنوب الغربي من العاصمة الرياض بمسافة 700 كيلومتر، وعن جهود حثيثة ورحلات علمية مختصة للكشف عن منطقة الفاو الأثرية باعتبارها موقعاً يلزم اكتشافه والمحافظة عليه.

وكشفت نتائج المسح عن

☆ وجود بقايا مستوطنات بشرية تعود للعصر الحجري الحديث، وتصنيف أكثر من 2800 مدفن منتشر في الموقع، وعدد من المساحات الزراعية بالإضافة لمنطقة لمزاولة الشعائر الدينية.

☆ وأكدت الهيئة أن المسح كشف أيضاً وجود أساسات معبد من الحجارة وبقايا مائدة لتقديم القرابين، ونقوش تعبدية، ومئات من الخزانات الأرضية، ومجموعة من الفنون والكتابات الصخرية، بالإضافة إلى أساسات أربعة مبانٍ ضخمة كانت تستخدم كمحطات للقوافل التجارية.

وبينت الهيئة أن التقنيات التي استخدمتها للمسح الأثري تنوعت بين طائرات دون طيار ومسح بالليزر وجيوفيزيائي وأيضاً مسح باكتشاف الضوء وتحديد المدى، بالإضافة إلى التصوير الفوتوغرافي والرادار المخترق الأرضي والاستشعار عن بعد.

كتابات صخرية في موقع الفاو الأثري

يشار إلى أن مملكة كندة هي مملكة عربية قديمة في نجد، نشأت في العهد الجاهلي، وكانت دولة تابعة، حيث كانت عاصمتها قرية ذات الكهل، التي هي حاليا قرية الفاو في المملكة العربية السعودية، وتوجد بعض المدن والقرى التي بناها ملوك كندة حتى اليوم في السعودية منها قرية الفاو ودومة الجندل.

ووفقاً للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني فإن قرية الفاو تضم العديد من المعالم الأثرية، حيث تحتضن عدداً وافراً من التلال الأثرية ‏المنتشرة فيه، فهناك القصر والسوق الضخمة المكونة من ثلاثة طوابق وتحيط بها الأسوار العالية والأبراج من جهاتها الأربع، وهي بمثابة خان للقوافل التجارية التي كانت تنزل في الفاو.

☆وعُثِر بالموقع على مجموعة من المجسمات ‏البرونزية التي أعطت بعداً حضارياً جديداً، إضافة إلى المقابر المتنوعة في أشكالها، ‏والكتابات التي وجدت بالحرف الجنوبي المسند، كما عثر على قطع أثرية في ‏الموقع يجري ترميمها حالياً، بالإضافة إلى القطع التي يجري عرضها حالياً في معرض ‏روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور في واشنطن.

 

. المصدر :صحيفة الشرق الاوسط الأربعاء – 28 ذو الحجة 1443 هـ – 27 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15947] _ أسماء الغابري

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock