الساحة الثقافيةساحة الأدب والخواطر

نظرية المجاز والرواية العربية !! ✍️ بقلم : عبدالواحد محمد

البيرق : ✍️ بقلم : عبدالواحد محمد روائي عربي

الإمارات مؤخرا كتاب (نظرية المجاز ) للناقد المصري الدكتور محمد زيدان مدير عام الثقافة الاسبق بالقاهرة والمحاضر المركزي الآن وعضو نقابة الكتاب المصرية والباحث والمبدع الذي يؤمن بحتمية البحث الدائم في مكنون اللغة العربية التي حركت بداخله فلسفة الراوي بوعي مختلف في الفيتنا الثالثة لذا يعد كتاب (نظرية المجاز) ترجمة داخلية لحركة التجديد الدائم في الشعور النفسي لمن يستخدم لفظ ( المجاز ) بين عالمه الإكاديمي وعلاقته بالحدث اليومي في كل صور الرواية العربية ؟!

 

وكما يقول الدكتور محمد زيدان بالنص (السرد هو صورة لتفعيل حركة الزمان والمكان في ارتباطهما بالذوات والفضاءات والأشياء، بداية من الماضي الذي يعد تراثاً ومروراً بالآتي وانتهاء بالزمن الغيبي الذي يشكل رؤية الذات في احتوائها لعناصر البناء في النظرية السردية؛ وسواء كان فاعل الحركة هو السارد لها في شكلها الحاضر أم كان الراوي الحاكي لها، أم كان هو المخبر عن الراوي، بمعنى أن يقدم السرد صوتاً ثالثاً ضمن المنظور الحكائي؛ وربما يتحول الفاعلون في السرد الحكائي رواة بعد أن يترك التشكيل لهم مساحة ليقوموا بدور آخر أو يتبادلوا الأدوار داخل حلقة البناء السردي، وهذا يشكل بدوره فرصة للحكاية ليتعدد في داخلها أصوات الرواة، كذلك يمكن أن يتحول السرد إلى بلاغة فعلية للموقف إذا استغل الراوي الصور المختلفة لعناصر البناء الحكائي، وليشكل بها رؤية فنية مثل استخدام الذوات محل الرموز التي تمثل القيمة أو استخدام التراث بما يحمل من إشارات وشخصيات تمثل في حينها رؤى فنية وتمثل في الحاضر رؤى تتماهى أو تتباين مع رؤى السارد المعاصر).

 

ومن فلسفة الناقد د محمد زيدان نكتب العديد من رسائل السرد المباشر وغير المباشر في رحلة الرواية العربية التي جعلت من مبدعيها مجاز ولغة فوق العادة ومنهم طاهر الوطار في الجزائر حنا مينا في سوريا عبدالواحد محمد في مصر أحمد المؤذن في البحرين منذر عبدالحر في العراق اسامه خليل في السعودية الفيتوري في ليبيا سناء الشعلان في الاردن والعديد من كتاب الرواية العربية اليوم في الامارات والكويت وسلطنة عمان وفلسطين وتونس المغرب وغيرهما وهما يبحثون عن سردية المجاز في نص يحمل أنشودة وطن !
مؤكد كتاب نظرية المجاز حكاية مبدع يؤمن بفلسفة الرواية العربية وما تحمله من هم ثقافي فيه المرأة تحمل عذرية وطن وفيه الرجل يسافر ومعه كتاب عربي فيه صوت أبي وجدي وكل حكايات زمن !!

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock