بيرق القصيد والـشـعر

طلبتك في صلاتي ✍️ خديجه سويفي .. الجزائر

البيرق : ✍️ خديجه سويفي الجزائر

 

طلبتك في صلاتي
ولست أنوي الوصول إليك
إلا برضاك
وأن تستسلم لمحرابي

اهو العشق ؟!
أم الهوى، كتم أسراري
فمن أنت ؟!
حتى تسبح في مداري
لم أكن أرغب …
في خلع ردائي
ولا كنت أرغب …
في سماع الأغاني
فمن أنت ؟!
حتى تسبح في مداري

 

هذه المدينة مدينتي
فكيف جئت !
وكيف أحببت لقائي؟!
كيف عثرت على الوردة
ولم تخف !
من حزن شتائي …
وكيف تمطر سمائي
قصيدا ، يلون أفراحي

 

طلبتك في صلاتي
ولست أنوي الوصول إليك
إلا برضاك
أهل الهوى عشق
وانا بين العشق والهوى
أفكاري مشتتة
في عين الغريب
سعادة عارمة
وفي عين القريب
أرتل أشعاري
بأن الذي بيننا
تراتيل حب لا تنتهي
إلا في أحضاني
إني ، أكاد أؤمن
بأن المسافات تحترق
بقرب وردة ، كانت هي الحب
في لحظة النسيان
كنغمة
تعزف على اوتار الحروف
لحنا
وترسم من السماء
حلما
وعلى اوتار قلبي
تشعر بالخجل
أمام شتائي
طلبتك في صلاتي
ولست أنوي الصول إليك
إلا برضاك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock