ساحة الأدب والخواطر

بعد نجاح الملتقيات السابقة: أدبي الباحة ينظم الملتقى الأول عن “الأدب الساخر “

البيرق : الباحة

 

ينظم النادي الأدبي الثقافي بمنطقة الباحة ملتقى “الأدب الساخر” الأول وذلك في 21- 23 من شهر ذي الحجة الموافق ٢١ – ٢٣/ ٧ / ٢٠٢٢م محددًا آخر موعد لاستلام ملخصات البحوث في غرة شهر ذي القعدة من عام 1443 هجري، ٣١ / ٥ / ٢٠٢٢ م ويأتي هذا الملتقى بعد النجاحات التي حققها النادي في مهرجانات الشعر وملتقيات الرواية والقصة والمسرح، وأشار رئيس النادي الأدبي الأستاذ حسن بن محمد الزهراني بأن فكرة الملتقى انبثقت من أهمية الأدب الساخر نفسه ؛ بوصفه أحد أكثر أشكال الكتابة الأدبية رواجا، واستئثارا بالاهتمام، وقدرة على مقاربة إشكالات الإنسان وقضاياه وهمومه، وفق طرح مغاير، ونسق إبداعي جاذب ومختلف مضيفًا بأن هذا اللون من الأدب لم ينل بعد حظه من الاهتمام، والعناية البحثية، والرواج على المستوى المحلي، مبينًا إن فكرة الملتقى تقوم على منح الكتابة الساخرة نصيبها من الضوء، والحضور، في فضاءات التداول البحثي النقدي، والتحاور الهادف، والتعرف إلى التجارب، وعن أهداف الملتقى أوضح الزهراني بأن هناك عدة أهداف :
كالوقوف على واقع الكتابة الساخرة في الأدب المحلي قديما وحديثا، والاحتفاء بالمنجز الكتابي والإبداعي في هذا الحقل من خلال ملتقى شامل يتناول هذا المنجز عبر زاويتي الإبداع والنقد، مؤسسًا للملتقيات وفعاليات قادمة تخص هذا الفن، مع تسليط الضوء على شكل كتابي أخاذ، ضاربًا في عمق تاريخ الأدب العربي،لافتًا أنظار الأجيال الواعدة إليه، وتحريض المواهب الشابة في حقول الإبداع على احتذائه والتجديد فيه وكذلك الخروج على رتابة الألوان التقليدية في الكتابة وارتياد آفاق جديدة مهمةوجاذبة.

وعن محاور الملتقى أوضح رئيس النادي الأستاذ حسن الزهراني بأنه وضع في الاعتبار ثلاثة محاور أولا :
محور النقد: ويشمل
١.الأدب الساخر: المفهوم، والدلالات، والمصادر.
٢. الاتجاهات الموضوعية للأدب الساخر في المملكة.
٣. الخصائص الفنية للأدب الساخر في المملكة.
٤.مستويات التأثر والتأثير بين تجارب الكتابة الساخرة محليًا ونظيراتها العربية.
٥.حضور الأدب الساخر في الصحافة المحلية قديمًا وحديثًا.
٦.أثر القوالب التقنية الحديثة ومواقع التواصل في نشوء أشكال جديدة من الأدب الساخر محليًا.
٧.سيميائية الصورة الصامتة في الكاريكاتير الساخر محليًا.

أما المحور الثاني فيتعلق بالإبداع وهو مخصص لقراءة نماذج من النصوص الساخرة للمبدعين في هذا الفن ممن يستضيفهم النادي لتلك الأمسيات بعد ترشيحهم من لجان الملتقى.
وكذلك شهادات أدبية حول تجارب المبدعين في الكتابة الساخرة، تُقرأ في أمسيات مخصصة لتلك الشهادات، حيث يستعرض فيها المبدعون الكبار تجاربهم.
مؤكدا الزهراني بأن النادي من خلال تعوده تكريم الأسماء البارزة في كل فنون الإبداع الأدبي في ملتقياته السابقة سيكرم في هذا الملتقى المبدعين في مجال الأدب الساخر من أصحاب المنجز اللافت فيه، أو ممن كان لأدبهم أثر في خدمة القضايا الجادة، تجدر الإشارة أن أدبي الباحة يعتزم إقامة معرضين مصاحبين للملتقى أحدهما خصص للوحات الكاريكاتير لأبرز رسامي هذا الفن محليًا، والآخر للإصدارات المحلية المتخصصة في الكتابة الساخرة إبداعًا ونقدًا.
كما وجه شكره للجنة التحضيرية للملتقى المكونة من
د .عبد الله الحيدري ، د.ماهر الرحيلي ، أ.محمد الراشدي ، أ.أيمن الغامدي رسام الكاريكاتير المعروف

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock