الساحه الدولية

ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجار الذي استهدف موكب محافظ عدن ، إلى 16 قتيلًا و10 مصابين .

البيرق :

ارتفعت حصيلة ضحايا الانفجار الذي استهدف موكب مسؤولين حكوميين يمنيين، بسيارة مفخخة، أمس الأحد، في مدينة عدن، جنوبي البلاد، إلى 16 قتيلًا و10 مصابين بعضهم جراحهم خطيرة، .

ووجه الرئيس عبدربه منصور هادي، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية «سبأ»، بإجراء تحقيقات ميدانية شاملة للوقوف على ملابسات العملية الارهابية الغادرة ومتابعة عناصرها ومرتكبيها وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع بما اقترفوه بحق الشعب والوطن واستباحة الدماء وقتل الأبرياء، وزعزعة أمن واستقرار عدن والمناطق الأمنه.

وقال هادي: إن معركتنا مع قوى الشر والإرهاب وأدواتها وأذرعها المختلفة من ميليشيات الحوثي وإيران معركة وجودية ولا سبيل أمام شعبنا إلا التخلص من أدرانها والانتصار لإرادة شعبنا في الأمن والاستقرار والعيش الكريم وتعزيز وحدة نسيجه المجتمعي.

ودعت المملكة السعودية، طرفي اتفاق الرياض، إلى استكمال تنفيذ بنوده، لتوحيد الصف ومواجهة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار واستعادة دولتهم.

وأدانت السعودية بأشد العبارات عبر بيان لوزارة الخارجيه العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف الموكب، وأوقع عددًا من القتلى والمصابين.

وعبر البيان عن تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب اليمن واليمنيين، مؤكدًا أن هذا العمل الإرهابي الذي تقف خلفه قوى الشر ليس موجهًا ضد الحكومة اليمنية الشرعية فحسب، بل للشعب اليمني الشقيق بكامل أطيافه ومكوناته السياسية الذي ينشد الأمن والسلام والاستقرار في الوقت الذي تقف قوى الظلام في طريق تحقيقه لتطلعاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock