الساحه الدولية

وفاة رئيس الجمهورية الجزائرية السابق عبد العزيز بوتفليقة

البيرق :  متابعات

أعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان اليوم وفاة الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة مساء أمس الجمعة بالعاصمة الجزائرية عن عمر 84 عاما وهو 7 رئيس للجزائر، وفاز  الراحل بأول رئاسة لحكم الجزائر في أبريل 1999 حتى أبريل 2019 حيث استقال من منصبه.

وتوفي، مساء الجمعة، عد رحلة طويلة مع المرض دامت 8 سنوات.  إذ تدهورت صحة بوتفليقة خلال قيادته للبلاد وظهر مقعدا على كرسي متحرك منذ 2013 بعد أن أصيب بارتفاع حاد في ضغط الدم، تسبب في شلله، بحسب ما أكدته الرئاسة الجزائرية آنذاك.
واستقال الرئيس السابق للجزائر في 2 أبريل 2019. بعد 20 عاما قضاها في حكم البلاد ومنذ ذلك الحين، غاب بوتفليقة عن المشهد السياسي، ولم تنقل وسائل الإعلام الجزائرية أي أخبار عنه.
حكم الجزائر في أحلك ظروفها الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية و له الفضل في ميثاق السلم والمصالحة الوطنية عام 2005 .

من هو بوتفليقة؟
الاسم الحقيقي للرئيس الجزائري هو “عبد العزيز بلزعر”، كان والده مشرفاً على مسجد، تنحدر أصوله من محافظة تلمسان، غادرها برفقة زوجته في عهد الاستعمار الفرنسي إلى مدينة وجدة المغربية، وهناك ولد عبد العزيز بوتفليقة مع بقية أشقائه”.
ولد بوتفليقة في 02 مارس 1937 بمدينة وجدة المغربية، والتحق بصفوف جيش التحرير الوطني الذي ناضل من أجل استقلال الجزائر، وبعد استقلال الجزائر عام 1962 عينه الرئيس الأسبق أحمد بن بلة وزيرا للشباب والرياضة وعمره 25 عاماً ويعد “أصغر وزير في العالم” وفي عهد الرئيس الأسبق هوراي بومدين، تولى بوتفليقة حقيبة الخارجية عام 1965 وبقي في منصبه إلى غاية 1979، وكان من بين المقربين من الرئيس الراحل بومدين.

استعادة الأمن في البلاد
بعد وفاة الرئيس هواري بومدين، غادر بوتفليقة الجزائر ثم عاد إلى الجزائر بالتزامن مع أحداث 5 أكتوبر 1988، حيث شارك مع قياديين في حزب جبهة التحرير الحاكم في صياغة مطالب للرئيس الجزائري الأسبق الشاذلي بن جديد تتعلق بفتح المشهد السياسي أمام التعددية السياسية والإعلامية.
في عام 1994 رفض بوتفليقة تولي رئاسة الدولة بعد حل المجلس الأعلى للدولة، واشترط “حقيبة الدفاع وصلاحيات أوسع”، لكن مطالبه اصطدمت برفض قيادة الجيش أنداك.
بعد إعلان الرئيس الجزائري السابق اليامين زروال عام 1998 تقليص ولايته الرئاسية وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، بات عبد العزيز بوتفليقة “مرشح إجماع المؤسسة العسكرية” بعد أن وافقت على كل شروطه.
فاز بوتفليقة بالرئاسة في أبريل/نيسان 1999 وتسلم السلطة من زروال، وتعهد خلالها باستعادة الأمن وتحسين الاقتصاد واستعادة مكانة الجزائر الدولية،
أعيد انتخاب بوتفليقة مرات متتالية، وكان ذلك في 2004 و2009 و2014، بعد أن غير الدستور في 2008 الذي كان يحدد الولايات الرئاسية باثنتين فقط.واستقال في 2 أبريل 2019. بعد 20 عاما قضاها في حكم البلاد 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock