الساحه الدولية

اتفاقية أوكوس AUUKUS الأمنية بين بريطانيا و أمريكا وأستراليا

البيرق : متابعات

.

أعلنت كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا عن اتفاق شراكة جديد لتعزيز التعاون العسكري والدفاعي في المحيطين الهندي والهادئ.
وجرى الإعلان عن الشراكة خلال قمة افتراضية استضافها الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض وشارك فيها كلّ من رئيسي الوزراء البريطاني بوريس جونسون والأسترالي سكوت موريسون.
وأطلقت الدول الثلاث على الاتفاقية تسمية “أوكوس” أو “AUUKUS” (اختصار لأسماء الدول الثلاث المشاركة: أستراليا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة).
وتهدف هذه الشراكة إلى تسهيل تبادل المعلومات والابتكارات التكنولوجية في مجال الذكاء الاصطناعي والأنظمة السيبرانية وتكنولوجيا الغواصات، وكذلك إمكانية توجيه ضربات من مسافات بعيدة.
وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في تصريح له اليوم :”تقوم المملكة المتحدة وأستراليا والولايات المتحدة بتشكيل شراكة دفاعية ثلاثية جديدة من شأنها الحفاظ على الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العالم”.          وبموجب اتفاقية “أوكوس”، ستحصل أستراليا على تكنولوجيا لبناء غواصات تعمل بالطاقة النووية من الولايات المتحدة وبريطانيا.
وستصبح أستراليا، بفضل الاتفاقية، الدولة السابعة في العالم التي تستخدم غواصات تعمل بالطاقة النووية.
وبموجبها ستشارك الحلفاء، القدرات الإلكترونية والذكاء الصناعي وتقنيات أخرى تحت سطح البحر.
يذكر أن الصفقة الأميركية دفعت أستراليا إلى إلغاء عقد بقيمة 90 مليار دولار أسترالي (66 مليار دولار أميركي) مع مجموعة نافال الفرنسية التي تمتلك الدولة أغلبية أسهمها، كان وقع عام 2016، لبناء 12 غواصة تقليدية تعمل بالديزل والكهرباء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock