مقـالات وكـتاب

يأتي اليوم الوطني91 ليزداد أبناء الوطن حباً وإيماناً وولاءاً في ظل القيادة الرشيدة

البيرق :  خالد العواضي

 

تحل مناسبة اليوم الوطني في المملكة العربية السعودية ، هذا العام 91 ، في فترة ذات شأن من تاريخ المنطقة والعالم ، ووسط ظروف محلية وعربية ، وعالمية ، وأحداث متسارعة بالغة الصعوبة ، في ظل اشتعال الحروب في بعض الدول والحرب الكبرى ضد فايروس كرونا.

وكذا المتربصين في استقرار وطننا الحبيب وفي ظل قائد ملهم .. وكل هذه الظروف المحيطة بنا تعيد ذات الظروف أثناء انطلاق رحلة الكفاح لتأسيس الكيان الكبير على يد الملك المؤسس عبد العزيز طيب الله ثراه ، وقد تجاوزت البلاد خلال الفترتين هذه الأزمات والأحداث ، بل إن السعودية ، رغم الظروف التي واجهت المنطقة والعالم ، واصلت مسيرة العطاء وصولاً لمزيد من المنجزات ، وتعتبر اليوم الأولى عالمياً في التصدي للمؤامرات .. وفايروس كرونا الذي لازالت دول كبرى تفرض حظراً كاملاً لمواطنيها .. فهنا يد تبني لتحقيق التنمية للوطن والمواطن ، وأخرى تحل الأزمات وتحافظ على المكتسبات.

تتجدد ذكرى اليوم الوطني كل عام ليزداد أبناء الوطن حباً وإيماناً وولاءاً ، بأن حفظ الله لهذه البلاد عزها وأمنها وإستقرارها في ظل القيادة الحكيمة والادارة الرشيدة بقيادة سيدي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله مهندس رؤية المملكة وباني نهضتها في الألفية الجديدة وصاحب التحولات التي جعلت المملكة في مصاف الدول العضمى.

أننا نهنئ قيادتنا و نهنئ أنفسنا بهذه المناسبة العضيمة التي نحتفي بها كل عام عزاً وفخراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock