مقـالات وكـتاب

فلتكن طرق منطقة الباحة انموذجاً للأسفلت المطاطي … بقلم ✍ عبد الناصر الكرت

البيرق : ✍ عبد الناصر بن علي الكرت

.

المحافظة على سلامة البيئة مطلب هام للحاضر والمستقبل لاتصالها بحياة الناس وصحتهم وقد وضعت حكومة المملكة العربية السعودية البيئة والتنمية المستدامة في مقدمة اهتماماتها، وجهودها واضحة في هذا المجال على المستوى المحلي والعالمي. حيث تسعى الرؤية إلى تحقيق استدامة بيئية و مستويات متقدمة في السلامة البيئية كواجب ديني وأخلاقي و إنساني ومسؤولية أمام الأجيال القادمة باعتبارها من المقومات الأساسية لجودة الحياة و ضرورة الحد من مستويات التلوث ‏البيئي. ونصّت الرؤية على العمل للحد من التلوث لرفع كفاءة إدارة المخلفات والحد من التلوث بكافة أنواعه وشجعت الممارسات صديقة البيئة كتدوير النفايات … وأمام هذا تظهر أهمية استخدام الأسفلت المطاطي(١)  لعدة اعتبارات :-
أولا : ‏التخلّص من الكمّ الكبير من الإطارات التالفة للسيارات والتي تقدّر بنحو ثلاثة وعشرين مليون إطار مستهلك في العام الواحد! حيث أن دفنها لا يساعد على تحلّلها كما أن حرقها يؤدي إلى مشكلات بيئية وصحية خطيرة. ولعل إعادة تدويرها و إدخالها في صناعة الأسفلت المطاطي يمثل أحد الحلول الناجعة للتخلّص منها
ثانياً : الاستفادة من إيجاد أسفلت صديق ‏للبيئة لقدرته العالية على امتصاص مياه الأمطار وخفض الصيانة بسبب عمره الافتراضي الطويل، إلى جانب قدرته على امتصاص الضوضاء الناتجة من حركة السيارات على الطرق وكونه يصنع من موارد معاد تدويرها، وقد يكون من المناسب استخدامه في طرق المناطق المطيرة التي تتعرض طبقات الأسفلت العادي فيها للتشققات وحدوث الحفر والأخاديد -وخطورتها على العابرين- بسبب عدم قدرتها على امتصاص المياه، بينما تكاد تختفي مع الأسفلت المطاطي. وربما تمثّل خياراً مناسباً لسفلتة الطرق داخل الغابات للحفاظ على سلامة البيئة وإن ‏كان هناك من يقترح نزع طبقات الأسفلت الموجود في طرقها .. والذي قد يكون أحد أسباب تدهور البيئة وموت الأشجار على المدى البعيد والقريب! والعمل على استبداله بالأسفلت المطاطي سريعاً، أو رصفها ب “الأنترلوك” الذي يسمح بتسرب المياه إلى الباطن مما يساهم في الحفاظ على البيئة.

ولأن منطقة الباحة تُعدّ أعلى مناطق المملكة في كثرة الأمطار صيفاً وشتاءً والتي أثرت وتؤثر على طبقات الأسفلت بصورة مستمرة في شوارعها وطرقاتها وغاباتها فأنه من المناسب ‏لو تخضع لهذه التجربة التي تزيد العمر الافتراضي للأسفلت المطاطي وتساعد على سلامة البيئة والمحافظة عليها على المدى البعيد.
[email protected]

__________

الأسفلت المطاطي(١) :
هو تقنية خلط الإسفلت الصخري بمادة المطاط والمأخوذة من بقايا إطارات السيارات التالفة أو القديمة

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. جزاك الله خيرا …
    شمولية المقال وجودة الطرح جذبتني للبحث عن الدراسات التي تتناولت اهمية #الاسفلت_المطاطي

    ويبقى السؤال ؟؟؟
    مامدى استفادة الجهات المعنية بالمنطقة من دراسة هذه الفكرة، والاستفادة من تطبيقها بمنطقة الباحه وبقية المنطقة الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock