مقـالات وكـتاب

آثارنا ثروة وطنية وواجهة للسياحة العالمية

وضع اللوحات التحذيرية والتي نصّ عليها نظام الآثار ، وتعزيز الثقافة المجتمعية لحماية الآثار والمحافظة عليها الأهمية.

البيرق :  عبد الناصر بن علي الكرت

تحرص دول العالم ‏على المحافظة على آثارها التي تكشف جوانب من تاريخها، وتزيد قيمة الآثار كلما امتد تاريخها إلى عهود قديمة وعصور غابرة تبيّن أهمية المكان الذي تعاقبت عليه حضارات الأمم.
والآثار تعدّ الوثيقة الحيّة والصادقة التي لا تنطق باطلاً ولا تحكي زوراً بل تظهر حقائق التاريخ بكل جلاء.

والملكة العربية السعودية بحكم موقعها الجغرافي الاستراتيجي بين القارات واحتوائها على الأماكن المقدسة منذ فجر التاريخ تعاقبت عليها حضارات تجسدها الأثار الشاهدة في أغلب مناطقها

وضع اللوحات التحذيرية والتي نصّ عليها نظام الآثار

تعزيز الثقافة المجتمعية لحماية الآثار والمحافظة عليها كثروة وطنية .

باتساع جغرافيتها من مدائن صالح شمالاً إلى الأخدود جنوباً ومن ميناء العقير شرقاً إلى ميناء السرين غرباً وما بينهما من مئات المواقع الأثرية الهامة الغارقة في القدم فهناك العديد من الآثار الثابتة والمنقولة الظاهرة والمطمورة تتمثل في الكهوف الطبيعية وما بداخلها من الرسوم تترجم حياة الأقدمين الذين سكنوها، وكذلك النقوش و الكتابات على الصخور تعكس جانبا من ثقافة الأسبقين ونمط حياتهم .. والمنتشرة في العديد من المواقع وخاصة المناطق الجبلية وأيضاً أطلال المدن والقرى القديمة والرجوم والدوائر الحجرية والمناجم والأبراج والمنشآت والقنوات المائية وكذلك طرق التجارة والحج القديمة.
وهي تحتاج إلى تسجيل دقيق بالاستعانة بالخبراء والمهتمين في كل المناطق ووضع خرائط توضح أماكنها بدقة والعمل على تسوير المواقع المهمة ووضع اللوحات الإرشادية كونها من عوامل الجذب السياحي للكثيرين من الداخل والخارج لذا تتطلب مزيداً من الاهتمام خاصة وأن الرؤية تركز على هذا الجانب الهام.
ولأن بعض المواقع تتعرض لبعض العبث والتشويه من الجهلاء الذين لا يعرفون قيمة تلك الآثار وأهميتها بالنسبة للوطن من خلال الكتابة عليها بالطلاء أو محاولة محاكاتها أو تظهيرها ببعض المواد الكيماوية والحفر عليها أو بنقل بعض القطع من مكانها مما يفقدها قيمتها ويضيع أهميتها فمن المهم وضع اللوحات التحذيرية والتي نصّ عليها نظام الآثار ويسبق ذلك الاهتمام بتعزيز الثقافة المجتمعية لحماية الآثار والمحافظة عليها كثروة وطنية غاية في الأهمية.

[email protected]

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لاشك ان تعزيز المعرفه باهمية الاثار مهمه وهذه مهمة الجهات التعليمية ووزارة الثقافه … اقترح
    ان تقوم كل امارة بالتعاون مع الجامعات وتشكيل فرق تطوعية من الطلاب تعمل على رصد المواقع التاريخية والاثرية وتوثيقها والرفع لهيئة الاثار والتراث لدراستها وحصرها وفقا لمكانتها التاريخيه والدينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock