مقـالات وكـتاب

تغريدات رمضانية ــ 14 ــ “زهرة الحياة”✍ الشيخ منصور ال هاشم

البيرق : الشيخ منصور ال هاشم

من النعم العظيمة ،نعمة الأولاد(بنين وبنات) هم منحة الهية ،وهبة ربانية ،هم زهرة الحياة ،هم البهجة والسرور, ومصابيح البيوت (المال والبنون زينة الحياة الدينا)
اريج النفس، وريحانة القلب، وهم اكبادنا تمشي على الارض.

1_ التربية بالقدوة بلا منازع أفضل وسائل التربية ، ورمضان أفضل أوقاتها ، فعلى الأسرة أن تعود أبناءها على صوم رمضان وإن كانوا صغارًا، ونـعينهم على نسيان الأكل ببعض الألعاب أو أي وسيلة مباحة شرعا وعلى الأسرة أن لا تستجيب للعاطفة الخاطئة. ولابد من الحزم في بعض الأحيان، الحزم وليس القسوة ، فالقسوة والحزم ليس بينهما تلازم ، فالحزم مفيد ، والقسوة ظلم .

2 ــ صحبـتُـهم إلى المسجد أوقات الصلاة والتراويح ،خاصة إذا كانوا لا يؤذون المصلِّين.

3 ـ الاجتماع مع الأسرة ساعة الإفطار والسحور يعزز الشعور لدى الأولاد بأهمية الصيام. ويفسر لهم معنى الأكل في هذه الاوقات ٠
بعض الأولاد إنما جاء فسادهم من قبل الأبوين لإهمالهم لهم وترك تعليمهم فرائض الدين وسننه فأضاعوهم صغاراً، فلم ينتفعوا بأنفسهم ولم ينفعوا آباءهم كبارا . فمن أهمل تعليم ولده ما ينفعه وتركه هملا فقد أساء غاية الإساءة . التربــية تـحتاج إلي صبر ومكابدة , واستعانة بالله عز وجل. وجهدي وجهدك في تربية ابنائنا ماهي الاّ أسباب فعلينا أن نستعين الله الذي يبارك هذه الأسباب، وذلك بالدعاء ثم الدعاء، ثم الدعاء الصادق لهم في خَلواتنا وصلاتنا بالصلاح والاستقامة والتوفيق لكل خير في الدنيا والأخرة .
﴿رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا﴾[1]

 

_ ._ ._

[1] ــ {الفرقان:74}

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock