مقـالات وكـتاب

تغريدات رمضانية ـ(13) ” التنافس” ✍ الشيخ منصور ال هاشم

البيرق : الشيخ منصور ال هاشم

كل تجارة لها ميدانها وزمانها الذي يفوق غيره من الزمن ولها أهلون يمارسونها ويتنافسون في النجاح وتحقيق الأرباح .كل تاجر يبذل أسبابه وحيلته ومهارته وجهده في الغلبة والفوز. كذلك التجارة مع الله لها سوق، ومتنافسون، يطمعون في الأرباح والفوز الذي لا يعقبه خسران ولا ندم ﴿إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ*عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ* تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ* يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ*خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ﴾[1] وفي الحديث : (…ومن تقرب إلي شبرا، تقربت إليه ذراعا….وإذا أقبل إلي يمشي، أقبلت إليه أهرول)[2] “من تقرب إلى الله شبرا” تَـقرّب الله للعبد بأكثر وأفضل مما فعل العبد، وإن أتى العبدُ يَمشي إلى الله يرجو رضاه، فالله عزّ وجلّ يُــقْـبِلُ إليه ويصبّ عليه الخير والرحمة والعفو والتوفيق والرزق وكل ما يُصلِحُ شأن العبد.
﴿ سَابِقُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾[3] ﴿ وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ﴾[4] فكن من المتنافسين السابقين بالخير والعمل الصالح
اللهم خذ بنواصينا إليك ولا تجعلنا من الغافلين. اللهم اجعلنا من السابقين إليك بالخيرات ٠

_ _ _ _

[1] ــ {المطففين:22ـ 26}
[2] ــ أخرجه أحمد (9340) والبخاري (7405) ومسلم (2675) والترمذي (3603) وابن ماجه (3822)
[3] ــ {الحديد:21}
[4] ــ {آل عمران: 133}

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock