مقـالات وكـتاب

تغريدات رمضانية (10) التقوى وثمارها الدانية… ✍ منصور ال هاشم

البيرق :  منصور ال هاشم

امتثال العبد لطاعة ربه عنوان السعادة، وعلامة الفلاح، وقد رتب اللّه على التقوى ثمارًا كثيرة ،كل واحدة منها خير من الدنيا وما فيها‏ , أذكر منها على سبيل المثال، ‏:‏ الفرقان‏:‏ وهو نور البصيرة وسداد الراي الذي يفرق به صاحبه بين الهدى والضلال، والحق والباطل، والحلال والحرام, والخير والشر‏.﴿وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾[1] ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ﴾[2] ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾[3] ومن آثار التقوى : الفرج لكل ما أهَمّـك، وتيسير أمورك ،والرزق من حيث لا تظن ﴿وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ*وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا﴾[4] ومن آثار التقوى :سُمُو الروح والصعود بها من الدرك المادي إلى آفاق السُّمُو والعلو الإيماني، وارتقاء النفس إلى معالى الأمور، واجتناب سفسافها، وتزكية الجوارح بالعمل الصالح حتى تالفه فيكون خلقا لازما لها لا تنفك عنه ولا ينفك عنها.
‏:‏ الأجر العظيم والثواب الجزيل لمن اتقاه وآثر رضاه على نفسه وهواه‏.‏ ﴿ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ﴾[5] (قال الله: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر, فاقرؤوا إن شئتم {فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين})

 ..  المصادر  …

[1] ــ {البقرة:282}
[2] ــ {الأنفال: 29}
[3] ــ {الحديد:28}
[4] ــ { الطلاق:2 ــ 4}
[5] ــ {النازعات:40 ــ 41}

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock