مقـالات وكـتاب

تغريدات رمضانية (3) ✍ الشيخ منصور ال هاشم

البيرق :  ✍ الشيخ منصور ال هاشم

 

اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت اللهم اغفر ذنبي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت. الحمد لله ! ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله.
اللهم لك الحمد أنت هديتني, وأنت أعـنـتـني, بــك البلاغ, و لاحــول ولا قوة إلاَّ بك.
اللهم أعني على الصيام والقيام وتلاوة القرآن, اللهم أعني على تلاوة القرآن ,اللهم اعني على ذكرك وعلى شكرك وعلى حسن عبادتك ,اللهم اجعلنا لك صابرين لك شاكرين لك ذاكرين لك راغبين أوَّهين منيبين مستغفرين ,اللهم أحينا على الإسلام وتوفنا على الإيمان وخَـلِّقـنَا بالقرآن وارزقنا لذة الإيمان وطعم الرضوان والعفو والغفران ياعظيم يارحمن, اللهم تقبل صلاتنا وصيامنا واستجب دعاءنا وحقق رجاءنا واختم بالصالحات أعمالنا وآجالنا.
( للصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه)[1] (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم، فإنه لي وأنا أجزي به، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك)[2] ابشروا بثواب وحسنات لا يعلم قدرها إلاَّ الله.
الصوم هو ” الصبر” ﴿إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾ [3]

_ _ _ _

[1] ــ أخرجه البخاري (1904) ومسلم (1151)
[2] ــ أخرجه البخاري (1904 و5927) ومسلم (1151)
[3] ــ {الزمر:10}

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock