مقـالات وكـتاب

تغريدات رمضانية (2) ✍ الشيخ منصور ال هاشم

البيرق : الشيخ منصور ال هاشم

 

حللت يا رمضان أهلا ووطئت سهلا ,شهر طال انتظاره وله في القلوب اشتياق. مرحبا يا شهر الحسنات والخير والبركات. شَـرّفتنا يا شهر العمل والأمل.
رمضان محطة تعيد للإنسان تهذيب تفكيره وصقل نفسه وشحن طاقاته وبناء الروح والقِيَـم, فيصبح تفكيره صافياً سليمًا, وأعماله متسقة مع القيم الصالحة السَّوية التي يغرسها في نفسه الصوم في كل عام.
عمل بالصالحات, وأمل في جنة عرضها الأرض والسموات.
الصالحات لباغي الخير أبوابها مُـشْـرعة, والشياطين بالأغلال مُقَــيَّدة.
(من صام رمضان، إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه) [1]
(من قام رمضان إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه) [2]
اللهم أمنحنا العون والتوفيق ,فمن دون عونك لاحول لنا ولا قوة, لا طول ولا نول.
اللهم امنحنا القوة في الإقبال عليك والسير إليك وامنحنا الرغبة الصادقة فيما لديك.

______

[1] ــ أخرجه البخاري (38) ومسلم (760) وأبو داود (1372) والترمذي (683) وابن ماجه (1641)
[2] ــ أخرجه البخاري (37) ومسلم (759)

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock