الاقتصاد والسفر والسياحة

الجهات الرقابية على المنتجات المستورده تؤكد مطابقتها لمقاييس الجودة والمواصفات المعتمدة في المملكة وأنها تمر بثلاث مراحل رقابية

تداول مقاطع مضللة للمستهلك مخالفة تخضع أحكام نظام الجرائم المعلوماتية،

 البيرق : متابعات

أصدرت وزارة التجارة بياناً أوضحت فيه موقفها وهيئة المواصفات، وهيئة الغذاء والدواء، ومصلحة الجمارك، بشأن ما أُثير في بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود منتجات وسلع غذائية مغشوشة في السوق السعودي،

حيث أوضحت الجهات الأربع أن جميع المنتجات المستوردة للمملكة يتم استيرادها طبقاً للمواصفات والمقاييس المعتمدة في المملكة، وتخضع لمعايير الرقابة والتفتيش في المنافذ البرية والجوية والبحرية.

وقال البيان: تتشارك الجهات الرقابية في الرقابة على المنتجات المستوردة في منظومة رقابية شاملة وفق ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى في بلد المنشأ، حيث تقوم الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة من خلال جهات مطابقة معتمدة في بلد التصدير بالتحقّق من مطابقة تلك المنتجات وفقاً للوائح الفنية والمواصفات القياسية السعودية.

كما يتم إصدار شهادة إرسالية لكل شحنة واردة إلى المملكة، ويتم كذلك التحقّق من تلك الشهادات والوثائق الفنية عند وصول الإرساليات للمنافذ الجمركية من خلال منصة سابر الإلكترونية التي تم ربطها بمنصة فسح لدى الهيئة العامة للجمارك، وذلك لضمان عدم التلاعب في الشهادات، حيث توفر منصة سابر خدمة تسجيل المنتجات وشهادات المطابقة بهدف تتبع المنتجات من خط الإنتاج في بلد المنشأ إلى وصولها إلى المستهلك.

كما تتولى الهيئة العامة للغذاء والدواء، مسؤولية ضمان جودة وسلامة المنتجات المستوردة الخاضعة لرقابتها، من خلال التأكّد من جودة العملية التصنيعية في المنشآت المصدِّرة من بلد المنشأ.

والمرحلة الثانية عند وصول الواردات لأيّ من المنافذ البرية والبحرية والجوية، تقوم الجمارك السعودية بدورها في إجراءات الكشف والمعاينة على السلع الواردة والتأكد من توافر الاشتراطات والمستندات اللازمة المعتمدة من جهات الفسح؛ ليتم بعد ذلك فسحها والسماح بدخولها، إضافة إلى عمليات المعاينة والفحص في المنافذ البرية والبحرية والجوية وتحليلها في مختبرات الهيئة العامة للغذاء والدواء في مختلف مناطق المملكة.

أما المرحلة الثالثة، فتتم فيها الرقابة على الأسواق والمستودعات من قِبل الفرق الرقابية في وزارة التجارة ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان والهيئة العامة للغذاء والدواء بدعم من الجهات الأمنية.

كما تستقبل هذه الجهات الرقابية بلاغات المستهلكين عن مخالفة المواصفات والغش التجاري، في حين تقوم هيئة المواصفات بشراء عيّنات مختلفة من المنتجات من منافذ البيع المختلفة في مناطق المملكة والتحقّق من مطابقتها المواصفات القياسية السعودية.

وتساعد هيئة المواصفات الجهات الرقابية في متابعة التطبيق من خلال مؤشر المطابقة السنوي لتوجيه قدرات الجهات الرقابية لضبط السوق ورفع مستوى السلامة، وبناء مؤشر المطابقة الذي تصدره الهيئة بشكل سنوي.

وفيما يخص الرقم الموجود على (الباركود) المطبوع على المنتجات، فهو لا يدل على بلد المنشأ، وإنما يدل على أن (الباركود) تمّ إنشاؤه بوساطة مقدم الخدمة في هذه الدولة.

كما أن الشركات العالمية تقوم بإنشاء الباركود للمنتجات الخاصة بها عبر مراكزها الإقليمية الأقرب للأسواق، وليس بالضرورة أن يكون من بلد المنشأ.

وتهيب الجهات الحكومية بالجميع عدم تداول المقاطع المضللة للمستهلك لمخالفتها أحكام نظام الجرائم المعلوماتية، وإبلاغ الجهات المعنية في حال وجود مخالفات تجارية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock