الاعلام والسير

صانعو التاريخ ومعلمو الأجيال (15) الحق أحق أن يُـتَّبع 1 ــ 2

البيرق :  منصور ال هاشم

 

الحق أحق أن يُـتَّبع

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله ومن والاه. أما بعد

تنافست الحروف واحتشدت الكلمات حول مداد القلم وأنا أحاول أختار عنوانا لهذا المقال فأجلبن عَــلَيَّ بالخيل والرَّجِـــلْ, وازدحمن يتنافسن الشرف ,فكل منها تريد أن تفوز بقصب السبق , فَـتَـنْـقُـشُ أجمل الحروف ,وتـسَــطِّـر أعذبِ البيان ,ورقيق التبيان, وتنثر أعبق المديح والثناء ,فلا تكيل المدح كيلا, بل تصب آيات الثناء والإطراء صبًا, وذلك لشرف هذا الصحابي الجليل ,ولما له من جميل الشمائل والفضائل والمناقب المتعددة , ولما له من شرف المحبة الخاصة من رسول الله ﷺ , حتى طال تخاصمهن بين يـدَيَّ فلم يُـخَـلِّـصْنِي منهن إلاَّ الحكم بالاقتراع , فالاقــتراع سنة ماضيه و تَسويّةٌ عادلة .

صاحب ملتين وديانتين, وصلى لله إلى القبلتين, وممن يؤتون أجورهم مرتين ,أوتي العلم الأول والآخر .

رجل من أهل الجنة بشهادة رسول الله ﷺ له.

يهودي الأصل والديانة حتى إنه لينسب إلى يوسف بن يعقوب عليهما السلام ” هكذا قال بيطار علم التاريخ والأنساب الحافظ الذهبي في ” سير أعلام النبلاء نقلا عن ابن سعد “.

الإمام العالم الحبر، حبرٌ من أحبار اليهود ,وعالم من أعلم علمائهم بشهادتهم له.

نزلت فيه آيات متعددة في مواقف متفرقة تثني عليه وتمتدحه وتكسوه لباس الشرف ووسام التكريم , فليس بعد مدح الله للعبد مدحٌ من أحدٍ مهما أوتي من فصاحة البيان وبلاغة القول, وليس بعد ثنائه سبحانه على عبده ثناء , فلله دره من صادق مع الله.

يهودي من يهود بني قينقاع. كانوا يصفونه بقولهم: “حبرنا وابن حبرنا وعالمنا وابن عالمنا الي ان انقلبوا عليه بعد إسلامه , فقالوا ” ” شرنا وابن شرنا ….”

مشهود له بالجنة ,حليف الأنصار من خاصة أصحاب رسول الله ﷺ

أسلم حين قدم النبي ﷺ في أيام قدومه ﷺ الأولى إلى المدينة .

قال عن نفسه لما قدم النبي ﷺ المدينة أقبل نبي الله إلى المدينة فقالوا : جاء نبي الله فاستشرفوا ينظرون وكنت في نخل اخترف [1] فعجلت قبل أن اخترف حتى جئت مجلسه ﷺ فلما رأيته عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب, فكان أول شيء سمعته منه وهو يقول : (يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام) [2]

أهل الفضل يعرفون الفضل لأهله.

رجع إلى أهله ثم إنه أتى رسول الله ﷺ مرة أخرى ,فلما خلا نبي الله ﷺ قال : إني سائلك عن ثلاث لا يعلمها إلا نبي، ما أول أشراط الساعة؟ وما أول ما يأكل أهل الجنة ؟ومن أين يشبه الولد أباه وأمه؟ ،فقال رسول الله ﷺ : أخبرني بهن جبريل آنفا . فقال : ذاك عدو اليهود من الملائكة.

فقال رسول الله ﷺ : أما أول أشراط الساعة فنار تخرج من المشرق فتحشر الناس إلى المغرب, وأما أول ما يأكله أهل الجنة فزيادة كبد حوت, وأما الشبه فإذا سبق ماء الرجل نزع إليه الولد وإذا سبق ماء المرأة نزع إليها. قال : أشهد أنك رسول الله .

إنه الصحابي الجليل عبد الله بن سلام رضي الله عنه .

بعد أن دار الحوار بينه وبين رسول الله ﷺ أيْــقَـنَ أنه رسول من عند الله حقاً وصدقاً فأسلم لله رب العالمين طائعا مختارا ، ولم يتردد , ولم يتلعثم ,حين عرف الحق.

آمن به على الفور، فله مع الإيمان سابق صِلَةٍ وعهد ومحبة.

أسلم لكن كان في نفسه أمرٌ يُـحَـاذِرَه ويخشى عواقبه ، وهو يهودي الأصل ,وقد بَلَى بني جِــلْدَته , ويعرف طبيعة قومه ” اليهود” فقال: يا رسول الله : إن اليهود قوم بهت وإنهم إن يعلموا بــإسلامي بهتوني ,فأرسل إليهم فسلهم عني, فأرسل إليهم.

فقال لهم رسول الله ﷺ: (يا معشر اليهود ويلكم، اتقوا الله فو الله الذي لا إله إلا هو إنكم لتعلمون أني رسول الله حقا وأني جئتكم بحق فأسلموا) فأبو واستكبروا ولم يُـسلِموا.

فقال أي رجل ابن سلام فيكم . قالوا : حبرنا وابن حبرنا وعالمنا وابن عالمنا . قال : أرأيتم إن أسلم تسلموا. قالوا : أعاذه الله من ذلك. قال فخرج عبد الله ـــ وكان مخْـتَـبِئًا عنهم ــ فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله. فقالوا : شرنا وابن شرنا وجاهلنا وابن جاهلنا ، وتنقصوه. فقال : يا رسول الله ألم أخبرك أنهم قوم بهت هذا الذي كنت أخاف.

وقصة اسلامه صحيحة ثابتة في المسند وفي البخاري ومسلم بروايات متعددة وألفاظ متقاربة . [3]

👈 و للحديث بقية

_ _ _ المصادر  _ _ _

[1] ــ خَرَفَ الثَّمَرَ : جَنَاهُ فِي الْخَرِيفِ , والمقصود هنا كان يأخذ من ثمر ” الرطب”

[2] ــ أخرجه أحمد (23835) والترمذي (2485) وابن ماجه (1334)

[3] ــ أخرجه أحمد (12076) والبخاري (3329)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock