ندوات ومحاضرات

معالي رئيس جامعة الباحة يترأس الجلسة الختامية للقاء “التنمية المستدامة في منطقة الباحة”

البيرق : الباحة

ترأس معالي رئيس جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين ، الجلسة الختامية للقاء “التنمية المستدامة في منطقة الباحة” ، الذي تنظمه جامعة الباحة بالتعاون مع الجمعية السعودية لعلوم الحياة وكرسي بحث الأمير سلطان للبيئة والحياة الفطرية، وبمشاركة من كرسي الشيخ سعيد العنقري لأبحاث الزيتون بالجامعة وذلك عبر الاتصال المرئي من خلال منظومة التعلم الإلكتروني رافد .
وثمن معالي رئيس جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله الحسين ما تحظي به الجامعة من دعم ورعاية من القيادة الرشيدة – أعزها الله – ، ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الباحة ، الأمر الذي أسهم في تحقيق الجامعة للكثير من المنجزات ، ولتفضل سموه الكريم برعاية اللقاء ، وتشريف حفل الافتتاح والشكر لمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ، ولمعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار على دعهم ورعايتهم للجامعة .
وقد أعلن الأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبدالواحد عارف رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لعلوم الحياة عددا من التوصيات ومنها ، إبراز الميزة التنافسية لمنطقة الباحة لاستقطاب مشاريع تنموية للنهوض بعناصر التنمية المستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية ، و تشجيع القطاعات الاستثمارية الواعدة في منطقة الباحة خاصة في مجالات السياحة والزراعة والتجارة لما تتمتع به المنطقة من تضاريس وثروات طبيعية.
وأكد اللقاء على دعم الإنفاق على البنية التحتية في القطاعات التي تنمي النشاط الاقتصادي والتجاري مثل قطاع الاتصالات والمواصلات وغيرها من القطاعات المهمة، و وضع استراتيجيات لتنمية رأس المال البشري بتطوير مهارات الموظفين وإكسابهم خبرات جديدة تزيد من إنتاجيتهم وجودتهم في العمل، إضافة إلى تسهيل الإجراءات وآليات العمل لجذب رؤوس الأموال للمنطقة لرفع الناتج المحلي غير النفطي مع اعتماد الخدمات الإلكترونية.
وشدد اللقاء في توصياته على حث المواطنين والمقيمين على تلقي اللقاحات الآمنة والأدوية اللازمة للمصابين والتأكيد على استمرار الإجراءات الاحترازية لمكافحة جائحة كورونا.
كما أكد المشاركون في اللقاء على تعزيز دعم البحث العلمي في الجامعات ومراكز الأبحاث والاستثمار في اقتصاديات المعرفة والابتكار ، وضرورة رصد الأضرار الصحية والاقتصادية والبيئية التي تسببها قرود البابون في مواقع متداخلة مع المدن والقرى والمزارع، وتطوير الأنظمة المتعلقة بها.
ثم أعلن في ختام الجلسة الأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبدالواحد عارف رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لعلوم الحياة أسماء الفائزين في جائزة أفضل بحث علمي وجائزة أفضل ملصق .
ورفع المشاركون في ختام اللقاء عظيم الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبد العزيز آل سعود ، أمير منطقة الباحة ، لتفضل سموه برعاية اللقاء، وتشريف حفل الافتتاح ولمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ لموافقته على عقد اللقاء، ولمعالي الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين ، رئيس جامعة الباحة ، وكافة مسؤوليها للموافقة على استضافة اللقاء وعلى حسن الاستقبال وكرم الضيافة.
الجدير بالذكر أن لقاء “التنمية المستدامة في منطقة الباحة” الذي أستمر ثلاثة أيام قد تضمن إقامة ندوة رئيسة موضوعها “التنمية المستدامة في منطقة الباحة” شارك فيها متحدثون متخصصون من داخل المملكة، إضافةً إلى (14) جلسة علمية في مختلف فروع علوم الحياة و (3) جلسات علمية للملصقات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock