بحوث ودراسات

تقنية جديدة للتعرف على هوية الأشخاص من خلال أوردة اليدين  

البيرق : فهد التركي

تمكن خبراء باحثون من ابتكار تقنية جديدة للتعرف على هوية الأشخاص ، وذلك عن طريق الأوردة ‏الموجودة على ظهر اليدين بدلًا من بصمات الأصابع أو الوجه ، من خلال استخدام الذكاء ‏الصناعي.

وتعتمد التقنية الحديثة على استخدام كاميرا ذات عمق طويل ، إذ ‏التقط الباحثون أكثر من 17 ألف صورة من أوردة اليد الخاصة ‏بـ 35 شخصاً ، وحددوا أنماط الوريد الخاصة بكل مشارك ، وجاءت النتائج باستخدام الذكاء الصناعي ، باستخراج “سمات ‏تمييزية” تحدد هوية كل فرد بدقة تزيد على 99 %‏‎.

ووفقاً لمجلة “‏‎”IET Biometrics أوضح الباحث المشارك في إعداد التقنية الجديدة ، سيد شاه : أهمية استخدام هذه التقنية ، لافتاً إلى أنه من السهل أخذ بصمات الأصابع من سطح لمسه شخص ما ونسخها ‏لإنشاء بصمة وهمية ، كما أنه يمكن تجاوز تقنية التعرف على ‏الوجه باستخدام مساحيق التجميل بطرق وأنماط معينة ، كما أن ‏استخدام العدسات اللاصقة قد يربك الآليات المستخدمة للتعرف ‏على بصمة العين‎.

وأضاف : أن الأوردة تكمن تحت الجلد ، وبالتالي لا تترك أي بصمة ‏يمكن نسخها كبصمات الأصابع ، ولا يمكن تغييرها باستخدام ‏المساحيق أو تغيير العدسات ، ولذلك فنحن نرى أن النهج القائم ‏على التعرف على الأشخاص عن طريق الأوردة سيكون أكثر ‏صعوبة في تجاوزه‎.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock