الدين والحياة

عرائس الأذكار ــ 6 ــ”الكفاية الكافية من الأعداء والحسَّاد”

البيرق : الشيخ منصور ال هاشم

.

عرائس الأذكار

ــ 6 ــ  “الكفاية الكافية من الأعداء والحسَّاد

.

.

 

.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين وبعد

كم يلاقي المرء في حياته من الاهوال وشدائد الأحوال وخصومات الرجال ، وحقد الحاقدين ، ونقمة الحاسدين ،وحيف الظالمين وبطش الجبارين وجهالة الغافلين ، الذين اسقطوا ربهم من حساباتهم وغفلوا عن عظيم قدرته ، وقوَّةِ نقمته وشَدِيدِ بطشه . لكنك أيها الضعيف العاجز المغلوب لا تيأس فلك “ربٌ” لك رَبٌّ يحميك ويكفيك ، ويُـنْـجِيك ،فلا كرب وهو ” ربٌ” لك ركنٌ شديدٌ تأوي إليه ، يأخذ بثأرك ، ويحميك ويكفيك ما أهمك ومن غالبك أو ظلمك. ربك ومولاك وحده هو ناصرك حين تَـقِـلّ حيلتُك ،أو تضعف قوتُك ، أو يعجز بيانك أو يتلعثم لسانك .

تذكر حَــسِـيْـبُــك وكافيك ،وتوجه إليه بقلبك وقالبك ، وأنطق بها لسانك وردد بها دعاءك من أعماق فؤادك ،في رغبة صادقة ويقين كامل وقل:

.

•﴿ حسبنا الله ونعم الوكيل﴾ ﴿الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ﴾ [1]

•﴿حسبنا الله ونعم الوكيل﴾ قالها ابراهيم وقالها مجمد ﷺ .

(حسبنا الله ونعم الوكيل، قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار، وقالها محمد صلى الله عليه وسلم حين قالوا: إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا، وقالوا: حسبنا الله ونعم الوكيل)[2]

فكانت عاقبتهما النصر والظفر، وكانت عاقبة خصومهما الخيبة والخسران ، والذل والهوان وفي الأخرة الجحيم والنيران .

.

•﴿حسبنا الله ونعم الوكيل﴾ يكفيني جميع ما أهَـمَّـنِي ويغنيني عن كل شيء.

من صِدقِ الإيمانِ أنْ يَتيقَّنَ المؤمنُ أنّ الله هو وحده كافيه في كل ما أهمَّه وألَمَّ به، وأنَّـه نِعْمَ من يكفيك ويحميك ، حين تقولها بصدقِ :

•﴿حَسبنا اللَّهُ ونعم الوكيل﴾ فمَنِ انتَصَرَ بِاللهِ نَصرَهُ الله عزّ وجلّ، ومن توكَّل على اللهِ فهو حَسبُه . ﴿ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا﴾ [3]

•﴿حسبنا الله ونعم الوكيل﴾ هوَ حَسبُنا وكافينا، هو من يدير شؤوني وأفضل من أُوكّله في كُلِّ أموري، فهو نـــعــم المـــولى ونــعـم النــصير ، ونــعـم الرب القدير.

•﴿حسبنا الله ونعم الوكيل﴾ بــهـا أنـقـل حاجاتـك وشكواك من قضاة الأرض إلى قاضي السماء فعنده تجد العدالة المطلقة والرحمة السَّابِـغَة .

• ﴿حسبنا الله ونعم الوكيل﴾ في ترديدهــا تحصين للنفس من كل سوء وأذى . هو الكافي في الشؤونِ كُلِّها فَما مِن شَرٍ إلَّا هو قادرٌ على أنْ يُبعِدَه عنك، وَما مِن خَيرٍ إلَّا هوَ قادرٌ أنْ يُــقــرِّبَه من العبد.

•﴿حسبنا الله ونعم الوكيل﴾ من قالها ورددها فإن الله سبحانه وتعالى سيكفيه و يـــقيه شــر أعـدائــــه وخصومه .

•﴿حسبنا الله ونعم الوكيل﴾ تَــبُثُّ الرُّعبَ في نفس الظالم حين يــسمعها وتشعره بأن مصيره مخـــيـفـاً و يدرك أن الله أقدر وأقوى .

.

اللهم إني أسألك هدايتك وحمايتك ورعايتك وكفايتك وحفظك، أنت وحدك قَـيُّـوم السموات والأرضين تحكم ما تشاء وتفعل ما تريد لا معقِّب لحكمك ،وأنت نعم المولى ونعم النصير، ونعم الربُّ القدير.

قال ﷺ لأبن عباس( تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة) [4]

في الحديث القدسي : (أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني،……وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا….، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة.)[5] حديث عظيم يأخذ بمجامع القلوب.

إن كثرة الذكر لله تعالى من تمام العبودية لله وعنوان محبةٍ وشكرٍ للمنعمِ الـمتفضلِ ، فالجأ اليها في كل حين واكثر من ترديد واحدة من عرائس الأذكار

﴿حسبنا الله ونعم الوكيل﴾

عطر بها مكانك وطيب بها زمانك ورطب بها لسانك.

 

.

[1] ــ ( الأنعام : 173)

[2] ــ أخرجه البخاري (4563) .

[3] ــ (الطلاق:3)

[4] ــ أخرجه أحمد (2804)

[5] ــ أخرجه أحمد (9340) والبخاري (7405) ومسلم (2675) والترمذي (3603)

.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock