عاجل

7 أبريل، 2020

الدواء الناجع لفيروس كورونا … بقلم محمد سعيد الحمري

البيرق : بقلم محمد سعيد الحمري

.

 

.

ضرب فيروس “كورونا” أطنابه الارض والعالم بأسره، فعم الأمم وجندل الدول وقهر الجيوش وأقسم أن يعلمهم كيف يصمتون وفي بيوتهم يهجعون، أحبط مكايدهم وبدد تجمعاتهم وبارت أسلحتهم الفتاكة في ثكناتها فأراح البراري والصحارى من عفن الجثث وتسلط الجبابرة ، وأصبح الهواء نقيا خاليا من نفث الطائرات ، وسكن هدير المدافع ، وفي البحر توقف المد والجزر فاستكانت الكائنات الحيه في البحر واطمأنت الحيوانات في البراري والغابات فنعمت بنعيم الارض والحياة بعيدا عن الانسان الذي اقض مضاجعها وروع أفئدتها وسكونها ، فانطلقت بــحرِّية ترفل في الأمن والأمان ، فسبحان من حكمه دائم وغيره زائل ، وامره نافذ وغيره منقطع وقوله “كن فيكون”.

.

الأمم اليوم تعيش في هلع و الناس مع فيروس “كورونا” أصناف متنوعة وغايات شتى وأهداف مختلفة ومضطربة ، البعض منهم لا يألفون ولا يؤلفون، والحصيف من استدرك نفسه ونأ بجانبه يسأل الله العفو والعافية والنجاة.

.

فئة من العقلاء أرادت الحياة والعافية فركبت قارب النجاة، وعملت على استغلال وجودها في مهاجعها وبيوتها بالقراءة النافعة وسَعِــدَت بالاعتكاف مع الأهل والأبناء الذين كانوا لا يرونا الا في المناسبات، تتضرع الى الله وتتقرب اليه بالطاعات والدعاء فهي لا تنسى أنها فرد من أفراد الأمة ، عليها جزء من حمل المسؤولية ، تتواصل مع الاقارب والأحبة باستغلال نعمة التقنية، حالها في سكون دائم وطمأنينة، اشترت راحتها وسلامتها من الدخول فيما ليس من شأنها ولسان حالها : هناك جهات متخصصه حملت على عاتقها المسؤولية تقوم بدورها ، وقامت بواجبها على وجه الكمال ، فلهم منا خالص الدعاء وجميل الثناء ، ولله الامر من قبل ومن بعد.

.

وهناك فئة انشغلت بمتابعة الاخبار والمبالغة في نشرها وإضافة كثيرٍ من الزور والتزوير وتغيير الحقائق لنشر الخوف والإرجاف في المجتمع وفي من حولها ، لا ترى إلاّ كل سلبيّ يأتي بالمثالب لأن أعينها ملوثة بالعمش ان لم تكن مصابة بالعمى.

فهي لا تدفع ضررا ولا تجلب نفعا ، عملها دؤوب في التحليل العقيم والتأويل الفاسد والبحث والنشر عن خفايا الفيروس في المواقع الالكترونية ، أخذت على عاتقها أن تكون صاعقة لكل ناعقة، تخويف وإرجاف وتخوين وتأويل وتهويل وإسقاطات من الماضي على الحاضر.

.

اما الفئه الثالثة …أخذت على عاتقها رفع راية إنقاذ العالم دون علم ولا هدى ولا سلطان، الوصايا تأتي منهم ليل نهار، والتوجيهات والتحليلات الطبية والادوية والاعشاب وما كان ومالم يكن وكيف يكون ، وهؤلاء أصحاب حلم بلا علم مع خالص الشكر لهم يجب أن يتوقفوا ويريحوا الناس من حلمهم هذا ،فقد جلب الضرر والمصائب من حيث لا يشعرون .

.

وهناك فئة رابعه ترى في الأزمة حليفاً وصديقاً وفياً ، فالأزمة لهم مركب صيد أطماع وجمع غنائم وضرع يدر لهم لبنا خالصا، همهم لا يتعدى مصالحهم والمتاجرة بهموم غيرهم ، بحثا عن المكاسب المالية، مطامعهم احتياجك وحاجتك، فانت اللحم الذي يجيدون نهشه والدجاجة التي تبيض لهم ذهباً، ابتسامتهم صفراء وترحيبهم مداهنة واذا وليت عنهم لووا أعناقهم.

.

ولعلك … تسألني كيف الخلاص … فلا أخفيك سرا أولا أن كثيرا من الناس لم يأخذوا الموضوع محمل الجد ، بل هناك عدم مبالاة منهم بالتزام التعليمات من الجهات الحكومية المعنية، بلزوم السكينة والاستكانة في البيوت والمنازل ، وهذا ما يسهم في استمرار المعضلة وتمددها وهم لا يشعرون.

أما تصنيفي السابق فما هو الا استقراء وسبر لنصوص ورسائل شبكات التواصل الاجتماعي ومشاهدة الواقع .

ولعمري أتمنى لو أخذت حكومات العالم قرارا يتم بموجبه فصل خاصية إرسال الرسائل والمقاطع المرئية على كافة شبكات التواصل الاجتماعية والاكتفاء بتفعيل المكالمات فقط ومشاهدة قنوات التلفزة حتى تنتهي الازمة … ولكن هيهات … هيهات فالــهَم “كورونا” وليس لي من الأمر شيء وأخيراً لا ننسى : أن الأمر كله لله ” اللهم أرفع عنا الوباء والبلاء فأنت رحيم سميع الدعاء.

 

 

[ عدد التعليقات : 2 ] [ 640 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : خواطر القلم, مقـالات وكـتاب ]

ردان على “الدواء الناجع لفيروس كورونا … بقلم محمد سعيد الحمري”

  1. ولا يحيق المكر السيْ إلا بأهله صدق الله العظيم
    أسمعونا في القنوات وبرامج التواصل أن منشأ
    هذا الفيروس عباره عن تلاقح الفيروسات وأنه يطور نفسه حتى يتجنب ويقاوم أي لقاح لأمثاله من الفيروسات . والناس المتخصصون في هذا المجال يقولون إنها الحرب الجرثوميه أو البيولجيه واللعب في تكوين جينات تتحدى العلاجات المعروفه . أنقلب السحر على الساحر
    أصحاب أللعبه أوهموا الناس أنهم أصيبوا
    بهذه الجائحه العالميه . ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين صدق الله العضيم . أنا أميل إلى الخبراء الذين قالوا أن هذا غاز أطلقوه (ألأشرار ) في الهواء ليعم الكره ألأرضيه , وحتى هم ما سلموا منه وذلك لحقدهم على البلدان التي أنعم الله عليهم وفي مقدمتها الصين , لأنهم يبيعون سلعتهم بالسعر المعقول , ولو أنها لا تضاهي جوده الصناعات ألأمريكيه وألأوربيه . فلله الأمر من قبل ومن بعد ولو كره الكافرون . (المعذره ) أنا لست متخصص في هذا المجال ولكن قرأت وسمعت كثير من آراء المختصين ودمتم ودمنا سالمين بحول الله وقوته .

  2. يقول سمير الشاطي.:

    شكرا على المقال الرائع. و ارجو ان يغير كورونا فينا العديد من الطبائع الاجتماعية السلبية و التي اختفت مع ظهوره، كالبذخ في المناسبات و اللقاءات الاجتماعية و عدم الاهتمام بالنظافة العامة للبيئة و أهمية استغلال اوقات الفراغ و أهمية قضاء الوقت مع العائلة . و غيرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

ضوابط التنقل الآمن لسيارات الأجرة والنقل المشترك (37 مشاهدة)

البيرق : فهد التركي . أوضحت الهيئة العامة للنقل ، عن بنود البروتوكول الوقائي الذي سيتم تطبيقه بأنشطة الأجرة لضمان التنقل الآمن والسليم. وبيّنت أن بروتوكول سيارات الأجرة والنقل المشترك يشمل عدة بنود هي : . ـ امتناع الراكب من الجلوس بجوار السائق في المقعد الأمامي.  . ١ـ فتح ... التفاصيل

التفاصيل

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية