عاجل

17 يوليو، 2019

الأرملة … ما اخفته الصدور كشفته النوائب بقلم محمد الحمري

البيرق : بقلم محمد سعيد الحمري

 

……………

حادث يودي بحياة العائل الوحيد، انهار الجبل الشامخ وتكسرت مجاديف الأمل وحفر  رحيله خندقا مليء بالهموم  والأحزان في نفس زوجته واطفاله وزرع توجسا من غوائل الأيام القادمه المليئة بالمفاجأت .

رمت الأيام بكلكلها وتثأبت الليالي بأنين القدر وما اخفته الصدور ستظهره النوائب وتكشفه دسائس العلل،  عند اول صدمه وجدت الزوجه نفسها واولادها غير مرغوب في تواجدهم وبات ترحيلهم تزمجره الأفواه وتحكيه العيون وتنثره الالسن .

 

لملمت الأرمله الغربية جراحها وازداد غبنها فهي مازالت تعيش ايام عدتها المريره، درجت قصتها بين القرى من حولها وتقاذفها الوشاه والمتعاطفون وسمع بها اخوانها واخواتها وجيرانها وبات القاصي والداني ينسج الروايات والحكايات ويؤلف القصص والأعاجيب.

أحاديث الرواة والأحداث المتواترة رمت بثقلها على الأسرة المكلومة وانكفأت الأرملة على اطفالها تحتضنهم، تقاسمهم الهموم لعلها تخفف من وطأة نكران ذوى القربى فاجسادهم غضه ونفوسهم هشه سرعان ما ينهشهم الخوف ويغتألهم اليأس، فيما احتضن طفلها الكبير بيته الصغير ووضع يده على الباب وبات يحدث نفسه ويتمتم ويزمجر ويقسم ان لا يفتح الباب لجدته التى تقف خلف باب لعبته لانهة طردته وطردت امه من بيت اباه ولم تحتضن وجودهم بعد رحيله بل وحرمته من ذكرياته في ذلك البيت.
كانت المرأة ترقب ابنها ولسان حالها صبرا يابني فجسدك مازال غضا لا يقوى على الصمود ، يابني  لا يملك التضحيه الا من يبتغي المثوبه والأجر.

 

 

اخوان واخوات الأرملة يعيشون الصدمة لم تكن حياة الأرملة  تشوبها المنغصات بل كانت حياة سعيدة، وبدا التوجس يتغلل الى صدورهم
هل كانت ابنتهم تخفى المها عنهم؟ ، هل كانت تعاني؟ ، ام ان حطام الدنيا الفانية اعمى ابصارهم ونزع الرحمة من قلوبهم ليرحموا احفادهم.!!!

الأرملة المكلومة عاشت صدمة ما كانت تخفيه من الم وقهر مكتفية بحب زوجها دون غيره من اهله واقاربه، كانت تبحث عن الاستقرار في حماية رجل غيور ومحب. ولكن وقع قدر الله عليها، كسر مجاديفها وبات قاربها تتقاذفه الاهواء والاطماع والاحقاد … رحيل ربان السفيه كشف المستور فتجلت الحقيقه الغائبه وقشعت العواصف الهوجاء خبأ الايام  وتكالب عليها  لوم المشيعون في زمن قل فيه الراحمون ، الجميع القى اللوم عليها لم يشجفع لها انها امراءة غريبه عن القرية كلها فليس بها صديق حميم ولا عزوة ولا نصرة، صمتت  ولم يشفع لها صمتها وبات جناية تحمل وزره ، ولم يقدروا لها جميل صنعها وحرصها على استقرار اسرتها حيث كان راس مالها اطفال رزقت بهم من زوج تعيش في كنفه وتقتات من عمل يده .

 

لملمت الأرملة مشاعرها وكفنت جروحها لتستقر في بيت ابوها بعد اعادة تاهيله ، قضت ليلتها الاولى بين جدران صامته تحكي أيام مضت بين اخوانها واخواتها درجت بين الغرف تتأملها وتسشعر وجودها ، دلفت للمجلس الذي كان عامر بالضيوف والحكاوي والاحاديث ، استنشقت بقايا بخوره الفواح ، في الجانب الآخر كانت تشنف اذنها بصوت ابوها وهو يناديها ،،، ابتسمت بحزن على فقده ، اطلقت زفرة من حنايا الضلوع ولواعج الفؤاد على فقد زوجها، دموعها انسابت على خديها.

قطع صمتها صوت امها و تهافت اولادها نحو جدتهم ليتشبثوا بيدها طمعا للفوز بقطع الحلوى التى توزعها عليهم كلما دلفت اليهم وهي تداعب براءتهم بصوتها الرخيم على هونكم على هونكم يا احبابي “ان مع العسر يسرا * ان مع العسر يسرا ” في حين كانت ابنتها تتوارى عنها بجسدها حينا و تتظاهر بالتثاؤب حينا اخر لتخفي دمعها ولسان حالها يقول .

.

تثاءبت كي لا ينكر الدمع منكر
…………… ولكن قليلاً ما بقاء التثاؤب.

 

 

 

 

[ عدد التعليقات : 2 ] [ 3٬337 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : خواطر القلم, ساحة الأدب والخواطر, مقـالات وكـتاب ]

ردان على “الأرملة … ما اخفته الصدور كشفته النوائب بقلم محمد الحمري”

  1. يقول سراج الغامدي:

    المقال جيد جدا يكاد يجسد القصة عندما استخدمت الحروف المناسبة لصياغة احداث قصة مؤلمة تستنطق المشاعر والأحاسيس قد لا تخلو مت بعض الملاحظات ولكن ذلك لاينقصها من حقها البلاغي والمعنى الإنساني
    شكرا ابا عماد وأعتقد انها قصة حقيقية وليست من رسم الخيال رحم الله ميتهم ربان سفينتهم والذي اغتالته الأمواج لتترك من تبقى من الأسرة على ظهر سفينة تتلاعب بها الأمواج ولكني على ثقة انهم سينجون بحول الله من ازمات الزمان وعثرات الدهر
    صح بنانك ويراعك ابا عماد

  2. يقول ريهام علي عبدالله الغامدي:

    اللهم الطف بهم وارحم ضعفهم وارحم ميتهم واسكنه فسيح جناته
    الله يتولاهم برحمته وعفوه وكرمه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

الطيران المدني” يُعلن انتقال (7) وجهات دولية أوروبية إلى الصالة رقم (1) بمطار الملك عبدالعزيز الجديد (35 مشاهدة)

البيرق : .   أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني انتقال (7) وجهات دولية أوروبية إلى الصالة رقم (1) بمطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد، من جدة إلى وجهة أثينا، ووجهة روما وميلان، وجنيف، وكذلك إلى وجهة فيينا، وميونخ وفرانكفورت، وذلك ابتداءَ من يوم الاثنين (28) ... التفاصيل

التفاصيل

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية