عاجل

31 مارس، 2019

تلويحة وداع … إطلاله على صوت الماضي بمبنى مدرسة الحمران القديم

البيرق : محمد سعيد الحمري 


تداول ابناء قرية الحمران مقاطع فديو وصور لإزالة مبنى مدرسة الحمران الإبتدائيه القديم بقرية الحمران بمحافظة بلجرشي بمنطقة الباحة يوم الاحد الماضي في 10 رجب 1440 الموافق 17 مارس 2019 ، قرار ازالة المبنى صدر بناءً على موافقه وكيل الوزارة للمشاريع والصيانة بناءً على محضر الاجتماع المتضمن التوصية بإزالة المبنى وذلك لتحويلها الى مبنى لروضه اطفال الحمران وفقا للشراكه المجتمعيه بين التعليم والشيخ جمعان حامد  جمعان الحمراني واهالي قرية الحمران.

نعم … يوم الأحد تم اسدال الستار على مبنى  مدرسة الحمران القديم ،  ذاك المبنى الذي انتقلت فيه الدراسه قبل  اكثر من نصف قرن ( اي منذ عام 1384هــ ) تقريبا واستمرت فيه الدراسة اكثر من ثلاثة عقود حيث تم الإنتقال الى مبنى اخر يضم الابتدائية والمتوسطه، ودرج بين ردهاتها معلمين افاضل وطلاب من كافة القرى المجاورة  والربقه وغيلان والجنش.
ارتبط المبنى ارتباطاً وثيقاً بعدة اجيال كانت تحمل طموحا ، وذكريات دافئة مختبئة في زوايا المبنى العتيق ، ذكريات ابناء القريه الأحبة الذين تركوا بصمتهم في النَّفْس ثم انتشروا في ارض الله الواسعة يبتغون من فضل الله والبعض منهم طواه القدر وبات نسيا منسيا ( يرحمهم الله ).

أطلال المبنى تحكي قصة الحضور العاصف للمكان في وجدان ابناء القريه ،وتحكي مرور عقود من الزمن ارتبطت بالذكريات والماضي الجميل، يَنبعث منها الشعورُ والذِّكرى ، وكما يقال من احب شيئا احب كل التفاصيل من البوابه وغرفة الحارس المدرسه الى غرفة المدير والمدرسين والكنترول والصفوف الدراسيه وملعب السله وملعب الطائرة وغرفة الرياضه والرسم وطابور الصباح ومباريات الفسحه والاذاعه الخارجية ونشيد العلم .

كانت المدرسة تعجُّ بالحركة والصخب والضحكات والحلم بالمستقبل المشرق، وبعد عقود من الزمن تغير الحال ، “وتلك الأيام نداولها بين الناس” فصارت أطلالاً حزينة معجونة بالفراغ والنهايات المؤلمة والوحشة المخيفة. وهذا السكون الموحش لن يَطرح الأسئلةَ ولن يُجيب عنها. فالعَدَمُ المسيطر على المكان هو السؤال والإجابة في آنٍ معاً.

 ضربَ الفراغُ أوتادَه في المكان بكل وحشية غير عابئ بعطائه، وتفشَّى الفناءُ في أوصال واركان جدرانه، رحلَ عنه الطلاب والمعلمين وعم الصمت والسكون مشاعر مؤلمة تُورِث في النَّفْس شيء من الوجد والحنين .
انهار المبنى فانهار كل شيء وبات المبنى والاشجار من حوله جسد مكسور يئن من وطأة النسيان ويسترجع ذكرى الماضي بالامس كان المبنى حاضراً بمعلميه وطلابه بوجودهم حاضراً، وبعطائهم متجذراً لا عابراً، كان قلب ينبض بحيويةِ الذكريات واحلام المستقبل ومرت الأيام وتحول المبنى الى ركام وبقايا من ذرات الاتربه المتصاعده التي تحكي ذكريات جيل كان بالأمس هنا، حُلم جميل عشناه وامل جديد شاءت قدرة الله ان يتحول الى روضة للاطفال ليحكي لهم بصمة عطاء قدمها اباءهم واجدادهم ، اورثوها لأحفادهم  نسال الله ان يورثهم  الايمان والعلم وخدمة وطنهم .

_

 

الشاعر محمد محسن الزهراني ابو مهنا تفاعل مع ذكريات مدرسة الحمران وعبق تاريخها جيلا بعد جيل واصر ان تكون قصيدته وثيقة تاريخية خالده في صفحات تاريخ مدرسة الحمران اكراما للأباء والمعلمين والطلاب فله منا جزيل الشكر والتقدير .

.

.

مدرسة الحمران … صوت الماضي الجميل
  _
للشاعر – محمد محس الزهراني ، ابو مهنا 


ياصوت الماضي اللي عاشني في قرية الحمران

بقايا مدرسه وفصولها كرسي وسبوره

ياصرح الماضي اجمل مرحله تشهد لها الازمان
ياذكرى سوف تبقى خالده فينا ومعموره

ياجسرن كان للمستقبل اللي عايشين الان
يااصدق جيل مر وسيرته عطره وماثوره

على اطلالك وقفت ونظرتي للباب والجدران
وفي داخل فنائك صف جيش الحزن طابوره

تذكرت المعلم والمدير وباقي الخلان
وعبدالله مناحي لارشق شاهيه وفطوره

تذكرت اجتماع ابائنا ياسعيد بن حيطان
ولدنا لاتحنه واصلخه همه من الكوره

اروح المدرسه وافرح تجيني فسحتي مجان
واخذ لاختي الصغيره بعضها والام مسروره

تغير كل شيء يامدرستنا والجديد احزان
تغلغل فيك مع صوت الرياح اصوات مذعوره

_

قـصيدة  الشاعر – محمد محسن الزهراني

[ عدد التعليقات : 2 ] [ 4٬429 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : خواطر القلم, مقـالات وكـتاب ]

ردان على “تلويحة وداع … إطلاله على صوت الماضي بمبنى مدرسة الحمران القديم”

  1. يقول سراج الغامدي:

    مقال جيد ينم عن الوفاء لموقع تعلم فيه الألاف الذين تبوءوا مراكز قيادية لخدمة هذه الدولة ٠فمنهم المهندس والطبيب والطيار والمربي وغيرهم وفاء من الكاتب عندما قل الأوفياء

  2. إن ما خاب ظني الشيخ سعيد حيطان ثاني واحد من اليسار رحمه الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

أمير منطقة الباحة يلتقي قادة التعليم بالمنطقة (35 مشاهدة)

البيرق :  الباحة .   استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة بمجلس الاثنينية الأسبوعي قادة التعليم بالمنطقة بمركز الملك عبدالعزيز الحضاري بالباحة. وقد حضر اللقاء معالي مدير جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيي الحسين ووكلاء ووكيلة الجامعة ... التفاصيل

التفاصيل

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية