عاجل

15 يناير، 2019

ضحية الحمدانية … ازمة وعي بقلم محمد الحمري

البيرق :  بقلم محمد الحمري

   

مجموعه من الشباب يتعاركون بالسكاكين على موقف للسيارات وعلى مرأى من الناس وفلاشات ومقاطع الجوال، المشاجرة انهت حياة شخص في مقتبل العمر واثخنت الجراح في ثلاثة مصابين و زجت بستة  اشخاص في السجن .

.

هل هي ازمة وعي؟ .. نعيشها في مجتمعنا ، قد نكون متعلمين ومثقفين ، ونجيد ابجديات الحوار في مجالسنا الواسعه وخلال جلسات الصفاء و الوناسه.
ولكن سرعان ما تسقط هذه الأبجديات عند اول اشاره جدال، او ابداء راي معارض والاستئثار به عن الاخرين، فعين ساعة الرضى سرعان ماتسقط امام ثواني الحوار والنقاش والاستحواذ والعنترية.

.

تحقيق الاصلاح

_

﴿وَلتَكُن مِنكُم أُمَّةٌ يَدعونَ إِلَى الخَيرِ وَيَأمُرونَ بِالمَعروفِ وَيَنهَونَ عَنِ المُنكَرِ وَأُولئِكَ هُمُ المُفلِحونَ﴾

غاب المصلحين وتراجع دور الدعاه والمثقفين، تقوقعوا ولم يعد لهم دور تطوعى او تخطيطي او اجتماعي تقلصت المبادرات المخصصه لتوجية شباب الوطن نحو نبذ العنف والتسامح والتعاضد وتعزيزالشعور بالانتماء ، مقابل الزخم الاعلامي للشيلات وقصائد تمجيد الذات القبلية ، وحضور اي مناسبة زواج داخل صالات الافراح بمدن المملكه كافيه لرؤية شباب في مقتبل العمر يتمنطقون محزم الرصاص والمسدس. ويلهون بالرشاشات، دون التقيد بالتعليمات الأمنية .

_

وقفة مع النفس

_

يعتقد البعض ان إحياء النفس ان نسعى الى انقاذها من تنفيذ عقوبة القصاص ، وان تصطف الالوف المؤلفة من قبائل شتى لطلب العفو من والد الضحيه. ولكن تناسينا ان إحياء النفس هو انتشالها من الطرق المؤدية الى الخطاء وتوضيح مسار الخير والاخذ بيد الضال نحو الهداية والدعوة الى ضبط النفس واحترام الاخرين للانظمة والقوانين .

_
ضحية الحمدانية ( يرحمه الله ) لن تكون الاخيره ، ولكن ما هو دور المجتمع، ما دور الدعاه في منابرهم ، وما دور المعلمين في مدارسهم ، واين دور رجال الامن في عقد الندوات في المدارس والالتقاء بشباب الوطن .
اين دور خدمة المجتمع في الجامعات واين دراساتها وبحوثها الاجتماعية لدراسة هذه الظاهره وتقديم النتائج للجهات الامنية.

ابناءنا يمارسون اللامبالاه ولا يقدرون العواقب  بعض السلوكيات منحرفه ويتعرضون لعملية غسل ادمغه من خلال الالعاب الالكترونية التى اثبتت الدراسات انها تنمى فيهم دوافع القتل والانفعال وعدم ضبط النفس وانها تنعكس عليهم سلوكيا في الحياه.

_

ازمة وعي نعيش  ويلاتها ونتجرع آلمها، يجب علينا ان نتدارك انفسنا فإذا كنا نحرص على بناء الوطن فلابد ان نبني الانسان عقائديا وسلوكيا واجتماعيا يجب  ان ننمي فيه حب الوطن بعيدا عن صراعات القبيله والاندية الرياضية والمناطقيه امتثالا لقوله تعالى

[ وَاعتَصِموا بِحَبلِ اللَّهِ جَميعًا وَلا تَفَرَّقوا وَاذكُروا نِعمَتَ اللَّهِ عَلَيكُم إِذ كُنتُم أَعداءً فَأَلَّفَ بَينَ قُلوبِكُم فَأَصبَحتُم بِنِعمَتِهِ إِخوانًا وَكُنتُم عَلى شَفا حُفرَةٍ مِنَ النّارِ فَأَنقَذَكُم مِنها كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُم آياتِهِ لَعَلَّكُم تَهتَدونَ ] …..

 

[ عدد التعليقات : 0 ] [ 3٬986 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : مقـالات وكـتاب ]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

ولي ‏العهد الأمير “محمد بن سلمان” يلبي رغبة طفل طلب التصوير معه (14 مشاهدة)

 البيرق : فهد التركي     - بعدما  تناول صاحب السمو الملكي الأمير "محمد بن سلمان" ولي العهد ، وجبة الغداء مع ضيفه وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" والوفد المرافق له في احدى المطاعم بمدينة جدة ، ظهر طفل فرحاً بتواجد سمو الأمير .. وطلب منه ... التفاصيل

التفاصيل

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية