عاجل

17 يونيو، 2016

حديث رياض الحمراني لقناة الجزيرة … رؤية الموارد البشرية حول انخفاض الانتاجية في رمضان

البيرق :  بقلم  محمد الحمري

محمد الحمري

.

.

رؤية الموارد البشرية حول انخفاض الانتاجية  في رمضان

ما إن يحل شهر رمضان ضيفا على وطننا العربي والاسلامي ، حتى تتصدى له  معظم  القنوات الإعلامية  بالأفلام التي لا تراعي قدسية الشهر الكريم ولا تتناسب مع الاخلاقيات والآداب الإسلامية 
وهناك من يسـعى الى الايحاء بأن لشهر  رمضان  المبارك سبباً  في تدني الانتاج  اخذين في الاعتبار تقليص ساعات العمل وتدني الالتزام بالحضور والانصراف من العمل وان ذلك سبباً رئيساً في انخفاض الانتاجية  ويسعى البعض الى تأكيد ذلك من خلال إسقاط بعض الدراسات على هذا الشهر الكريم دون معالجة التجاوزات التى تحدث من الموظفين او الضعف القيادي لدى بعض الادارات .

.ويبقى الموضوع مثار للجدل وما بين مؤيد ومعارض ، هل انخفاض الانتاج في رمضان حقيقه ام افتعال ،  من الظلم ان نسقط انخفاض الانتاج في شهر رمضان على فئه من الموظفين ونتجاهل ارتفاع الانتاجية في قطاعات اخرى ظاهره للعيان ، ومن الظلم ان نحصر انخفاض الانتاج في شهر رمضان ونتجاهل الشهور الاخرى على سبيل المثال مواسم الاجازات وفترة الصيف حيث ترتفع درجة الحرارة  وبالتالي لا نرى لحلول الشهر الكريم اثر في انخفاض الانتاج .

 .
وبتجرد اذا نظرنا الى الواقع الذي نتعايش معه وتطرقنا لبعض القطاعات التي ترتفع فيه معدلات الانتاج وبالذات في شهر رمضان لأدركنا ان الاعلام يحاول ان يغض الطرف عن الاشارة  اليها فعلى سبيل المثال شركات الطيران في شهر رمضان يرتفع عدد الرحلات الجويه ويرتفع عدد  القادمين على المستوى الداخلي والدولي ، وهذا ينعكس على ارتفاع نسبة اشغال الفنادق وارتفاع حركة البيع والشراء في المحلات التجارية والاسواق المركزيه اضافه الى زيادة تكثيف الخدمات الأمنية والخدمات العامة  المقدمة في المدن وتتضاعف في  مكة  المكرمة لخدمة المعتمرين وفي المدينة  المنورة  لخدمة الزوار.

.

 

رياض الحمراني :  الدراسات العالمية  تشير انه كلما قلت ساعات العمل زادت الانتاجية

.
وفي برنامج الاقتصاد والناس لقناة الجزيرة (  اقتطعنا الجزئية الخاص بالإنتاج في رمضان مرفق فديو ) اكد 
الاستاذ رياض علي الحمراني الغامدي  ” خبير الموارد البشريه ” اهمية دور ادارة شئون الموظفين في تحفيز العاملين على زيادة الانتاج اشار قائلا  ” من وجهة نظري هناك تاثير بسيط ، ولكن الموظف الملتزم في رمضان هو نفسه الملتزم في غير رمضان هي مسأله ذاتيه اكثر من أي شيء اخر، قد يكون هناك هاله اعلامية على موضوع العمل في رمضان وساعات العمل في رمضان ” وهذا يعود بشكل رئيسي الى ساعات النوم والاستيقاظ  عند الناس ، جدول الناس يتغير نمط الحياه الاجتماعية يتغير في رمضان بسبب اختلاف الساعة البولوجية ولكن في النهاية تعود الى الموظف ومدى التزامه  ”
. 

وعن النوم اثناء العمل ،،، اشار الاستاذ ” رياض ” ان النوم في العمل في القطاع الخاص قليل جدا بسبب قوة الرقابة   ، واعتماد القطاع الخاص على الالتزام بالإنتاجية ”

وحول تاثير تقليص ساعات العمل  على الانتاجية في السعودية  اوضح “رياض الحمراني ” ان الدراسات العالميه تشير انه كلما قلت ساعات العمل زادت الانتاجية ، وان زيادة الانتاجيه ليس لها ارتباط بساعات العمل الطويلة ”
.
واضاف انه ” يجب الاخذ بعين الاعتبار احتياجات الموظف ، وما يتلاءم مع الموظفين من ساعات الدوام  ومايتلاءم مع العمل كطبيعة عمل  ومراعاة نوعية العمل الذي يقوم فيه الموظف “

ما اشار اليه الاستاذ رياض الحمراني في حديثه   يقودنا الى  تقرير شركة “ أوكسفورد” للاستشارات الاستراتيجية، حيث  اشار أن العمل لأسابيع أقل، يمكن أن يعمل على زيادة سعادة الموظفين ومشاركتهم على المدى البعيد.

ونبّه التقرير إلى أن أسابيع العمل الأقل خلال رمضان، تعود بالنفع على أرباب العمل في شكل إنتاجية أفضل وأكثر للموظفين على مدار السنة، وعلاوة على ذلك، فإن مشاركة الموظفين والتزام الفريق يمكن تعزيزه بوساطة البيئة الأقل إلحاحاً وغير الرسمية التي يوفرها شهر الصوم والأحداث المرتبطة به

ودعت “أوكسفورد” الشركات إلى عدم الاعتقاد بأن رمضان يعد بمثابة فترة غير منتجة للشركات، منوهةً بعدم صحة الاعتقاد بأن الشهر الفضيل يتسبب في انخفاض الأداء، والعمل لساعات أقل، وفقدان الفعالية الإنتاجية بصفة عامة.

ونصح التقرير قادة الأعمال أن يستمدوا القيمة من رمضان المبارك عبر التركيز على تحسين الكفاءات، والاستفادة من الأنشطة غير الرسمية لزيادة المشاركة، وتبني التغيير من أجل زيادة الإبداع والابتكار داخل المؤسسة.

وأكد التقرير أنه ليس بالضرورة أن تُترجم ساعات العمل الكثيرة إلى زيادة الإنتاجية، بل قد تؤدي الى استنفاذ طاقات الموظفين، ووقوع الأخطاء،  وإضافة إلى تضاؤل العائدات الإنتاجية بدرجة كبيرة.

وكذلك أوضح البروفيسور وليام سكوت جاكسون، خبير في الموارد البشرية، أن مشكلة ضعف الإنتاجية خلال رمضان مرتبطة بالقيادة والإدارة في المقام الأول،

واقترح جاكسون أن يستفيد أرباب العمل من بيئة العمل غير الرسمية لرمضان في بناء الفريق وعقد ورش العمل لتبادل الأفكار حول الإفطار وغيرها من المناسبات الاجتماعية، لافتاً إلى أن كسر رتابة الروتين يمكن أن يساعد في تشكيل الأفكار الجديدة داخل الشركات، وكذلك يبني روابط أقوى بين الموظفين.

 

وتبقى الانتاجية في رمضان مثار جدل بين مؤيد ومعارض ، فما رايك عزيز القاريْ   

 

 

 

 

[ عدد التعليقات : 2 ] [ 4٬717 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : الاقتصاد والسفر والسياحة, القناة العامه ]

ردان على “حديث رياض الحمراني لقناة الجزيرة … رؤية الموارد البشرية حول انخفاض الانتاجية في رمضان”

  1. يقول ابو عبدالاله:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لمستوى الانتاجية في رمضان فهي تندرج تحت الدين عمل وعبادة فمن الناحية الدينية قال تعالى {
    أيَّاماًمَعْدُودَاتٍ} وتتبعها بست من شوال تعادل صيام الدهر كله بمعنى ان العبرة بمستوى وجودة ما تقدمة من عمل لا بعدد الساعات والايام ومن هذا المنطلق فالصيام يربي ملكة التقوى لدى الصائم مما يساعده على مضاعفة الانتاجية المتقنة هذا من منظور ديني اما من الناحية الادارية فان انخفاض ساعات العمل وجعلها نوع من التحفيز للموظف تفضي الى رفع مستوى وكمية الاداء الوظيفي

  2. كلام في الصميم من صاحب رؤية استراتيجية بارك الله فيه وفي الناقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

خادم الحرمين الشريفين يهنئ السيد عبدالمجيد تبون بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية بالجزائر (16 مشاهدة)

البيرق : بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة لفخامة السيد عبدالمجيد تبون بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. وأعرب الملك المفدى باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أجمل التهاني، وأطيب التمنيات بالتوفيق ... التفاصيل

التفاصيل

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية