ساحة الرأي

كلمة حول التفجير الآثم بقديح القطيف بقلم الباحث الأستاذ/ إبراهيم محمد الحمراني الغامدي

البيرق –  إبراهيم محمد الحمراني الغامدي

ابراهيم محمد قراح الحمراني  ‫(1)‬

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد فإن ماحدث في بلدة القديح بمحافظة القطيف يوم الجمعة الموافق 4/8/1436هـ من تفجير في المسجد أثناء اداء  المصلين للصلاة ذهب ضحيته عدد من المصلين ليعد هذا الاعتداء ارهاباً وإجراما وإفسادا في الأرض.

وهذه الجريمة الشنيعة غدر وخيانة وهي من سمات المنافقين , فالمنفذون والمخططون لهذه التفجيرات يكونون بعملهم هذا مطية للأعداء إلى الأوطان فكان فعلهم هذا خيانة كبرى وجريمة عظمى , وهذا الاعتداء الشنيع يعد من أعظم الشرور الذي حذر منه العلماء الربانيون لأنه يهدد أمن المجتمعات واستقرارها لأن مصالح العباد كلها مرتبطة بالأمن فيجب على أبناء هذا الوطن قاطبة أن يحافظوا على نعمة الأمن في الأوطان, لأن الأمن إذا عُدِم أختل نظام الحياة كاملاً فحينها يظهر الفساد في البر والبحر ويكثر الداعون اليه فيحدث الغدر والخيانة وتسلب الأموال وتزهق الأنفس البريئة .

ومما لاشك فيه أن هذا الاعتداء تخطيط أعداء الاسلام الذين ما فتئوا على مر السنين يسعون إلى تحقيق مخططاتهم في بلاد الحرمين بطرق سرية وبدعم خفي لزرع بذور الشحناء واشعال الفتن بين أبناء الوطن .

فعلينا أن نحافظ على تماسك الصف حتى لا ينصدع بنيانه العظيم ويحقق الأعداء ما خططوا له على مر السنين من ضرب وحدة الشعب السعودي وزعزعة أمنه واستقراره .
واختم هذه الكلمة بعدة توجيهات أوردها في النقاط التالية :

1. التأكيد على أن هذا العمل الإجرامي يتنافى مع تعاليم الاسلام جملة وتفصيلاً .
.
2. التحذير من الافكار المنحرفة وتجفيف منابعها وسد كل طريق يوصل إليها .

3. رفض صراع المذهب وتجييش الامور الطائفية .

4. تعميق أواصر الوحدة الوطنية والتحذير من المساس بها .

5. الوصية لا بناء هذا الوطن بضرورة الالتفاف حول ولاة أمرهم وبخاصة وقت الشدائد .

6. الوصية لأبناء هذا الوطن بأن يكونوا يداً واحدة متلاحمين لصد كيد الأعداء المتربصين بوحدة هذا الوطن .

7. اليقين بان من وراء هذه التفجيرات هم أعداء لهذه الحكومة وللشعب السعودي .

8. التحذير من نشر الشائعات المغرضة التي تنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تزعزع الأمن والاستقرار وتحدث الفرقة بين أبناء الوطن .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock