مركاز الـعمدةمقـالات وكـتاب

في كل بحرٍ “قَـطه” ….. بقلم الكاتب العمدهـ

 

البيرق  – الـــ ع ـــمده 

خلاصات العـــمدهـ  العمده

…….

@ علاقتي بالراتب كعلاقة لاعب المحور بالكره ، استلام و تسليم

@ كثرة الاحتفاظ بالكره او الراتب قد تتسبب في هجمة مرتدة تجبرك ع الاقتراض

@ ينتظر الرومنسي ليلة 15 ، بينما ينتظر الموظف المنسي ليلة 25 ..

@ في هذا اليوم ابدأ بقراءة صندوق الرسائل المهمل منذ شهر

@ الاستقطاع الرسمي من الراتب يجعل نزوله كاملاً ولو للحظات شبه مستحيل

@ ابدأ ذهنياً بالعمليات الحسابيه السريعه وخصم مبالغ الفواتير من الراتب المنهك

@ فواتير الكهرباء والاتصالات ، راتب حارس العماره و غسّال السياره

@ يلي ذلك الالتزامات الرسمية والالتزامات العائلية و المنزلية ..

@ كل ما سبق روتيني جداً ومنطقي الى حد كبير ويشترك فيه الغالبية ..

@ لكن مجتمع المعلمين اصابه فيروس الاستقطاع وهذا ما يفسر تحول المدرسه صباح الخامس والعشرين لخلية تحصيل الضرائب

@ في كل ركن من اركان المدرسه تجد من يتجول بورقة الاسماء الرسميه بحثاً عن ” القطه الشهريه” ..

@ الرابح الاكبر في هذه المنظومه هو العامل المستخدم تحت كفالة احد المعلمين غالباً

@ حيث يستلم عدة رواتب لعمل واحد يفترض ان تتكفل به وزارة التربيه وهو النظافة ..

@ في المدرسه الحكوميه ستجد “قطة ” لافطار المعلمين و اخرى لافطار الطلاب الفقراء ولا مانع من افطار الطلاب الاغنياء حتى لا يشعروا بالتفرقه مع الفقراء

@ ستجد ” قطة “لشراء مكنسة وسماعات للمصلى و” قطة ” اخرى لتجديد كوالين و دهان جدارن الفصول

@ ستلتزم بقطة الشاي وتجديد غرفة المعلمين و لا مانع من شراء جهاز التصحيح الآلي واوراق التصوير الخاصه بالاختبار مبكراً ، كنوع من التعاضد والرفاهية الاجتماعية التعليمية !!

@ ستدفع ” قطه ” لوليمة المعلمين الضيوف لهذا العام و اخرى للمعلمين المغادرين للعام الماضي ولا مانع من دفع مبلغ تحت الحساب كصدقه للمعلمين المتوفين مقدماً والترحيب بالمعلمين القادمين بعد سنوات

@ ولكي تشرف ع نشاط علمي او رياضي فعليك ان تستعد لحفظ الفواتير في ملف علاقي للورثه حتى يطالبون بمستحقاتك لاحقاً خاصه وان المدير يحتفظ بنفس الملف ومازال يطالب الوزاره به

@ انتظامك في احدى الاجتماعات الترفيهيه للمعلمين خارج الدوام يعني التزامك بمزاجيتهم ..

@ ستجد نفسك تنصب خيمه في صحراء قاحلة ع طريق الخمره او تجدد حوش في الحرازات مالكه مازال مجهولاً

@ ستزور حلقة الغنم وسوق الطيور وبنقلة السمك من باب الاحساس بالمسئولية الاجتماعيه تجاه اصدقائك المعلمين خاصه اذا كنت ممن يدلوا بدلو الخبره في كل موضوع

@ ستستشعر حجم المسئوليه ع عاتقك في المشاركه في كل “القطات” الاجتماعيه في مملكتنا الحبيبه وقد يصل الامر للمشاركه في “قطات” الدول المجاوره

@ لا تستغرب لو زرت احد الاصدقاء في احدى الاستراحات و وجدت نفسك تصر ع دفع ” القطه” الشهريه معهم رغم عدم حضورك ، تحت بند “الأصول”

@ ولا تتعجب لو استخدمت مصطلح ” القِـطه ” في مغامراتك الغرامية و وصفك للفاتنات تأثراً بقطاتك الشهريه

@ فأنت وصلت لمرحله من الاحساس بالمسئولية الاجتماعيه لم يصل لها صندوق الضمان الاجتماعي نفسه

@ بل ان شركات التأمين والسياحه والشبكات الفضائيه والبنوك لن يكلفوا انفسهم بارسال فتاة ذات صوت جذاب للاتصال بك واقناعك بالاشتراك في احدى باقاتهم

@ فبمجرد ان تصلك رساله نصيه بتحويل الباقه السنويه لباقه شهريه وبمبلغ ميسر گ”القطه الشهريه” ستجد نفسك من المرحبين بهذا العرض

@ فانت عباره عن “قطه” تمشي ع الارض قابله للاستنزاف البشري باسم المشاركه الاجتماعيه !!

@ في هذه اللحظه تحديداً لن تجد معلومه واضحه عن مصدر مصروفاتك التي تتزايد كل شهر ..!!

@ وسيبقى ملف المصروفات لديك مجهول الهوية ، يحمل غلافه العنوان الابرز لحياتك الماليه .. الخاضعه للقانون الوضعي ( في كل بحر “قَـطه” )

العمدهـ
٢٥ / ٢ / ١٤٣٦ هـ

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock