قضايا المجتمع

حقيقة اليمني الذي قتل زوجته بسب تداول صورها على الفيس بوك

 

 

 

 

 

الخبر  — 

 

يقال أن يمني قتل زوجته بسب تداوال صورها على الفيس بوك  ، والقصه  ان الفتاه سلمى لم تكن هي التى نشرت  صورها بإرادتها بل ان شخص اخر قام بنشرها  على موقع التواصل الاجتماعي  ، وذلك بعد قيام  سلمى ببيع جوالها لاحد اصحاب المحلات الالكترونية  والذي قام من خلال برنامج بسحب جميع صورها  وانشاء باسمها حساب  على  صفحه الفيس  بوك
وبعد اطلاع زوجها على صورها  ودخوله في مشاده مع احد المعجبين بصورها رجع الى بيته وبادر بطعنها بالسكين الى ان فارقت الحياه


 نفي — حقيقة الخبر

 

نفت عبير  في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) الخبر الذي تناولته العديد من الصحف عن مقتل سلمى   على يد زوجها بعد انتشار صورها على موقع الفيس بوك.

وقالت عبير :

أن عدداً من المواقع الأخبارية الإلكترونية اليمنية نشرت يوم امس عن قيام شخص من محافظة إب بقتل زوجته التي تدعى ( سلمى الـــ ) بحجة نشر صورها على نطاق واسع بصفحتها على الفيس بوك
وقالت هذا الصور  ليست لسلمى ، وسلمى لم تقتل للأسف صحافتنا صفراء وحمراء وخضراء وزرقاء وسوداء وجرداء مثل الوان الحرباء  ليس لها آمان للأسف …

في اشارت بعض المواقع الالكترونية أن  الصورة ليست لشابة يمنية وانما لفتاة سورية متداول صورتها في عدد من الصفحات ، وتمت دبلجتها بالفوتوشوب مع منظر للطبيعة اليمنية

إضافه الى ، نفي  مدير أمن محافظة إب العميد فؤاد العطاب الخبر الذي تداولته بعض المواقع الإخبارية بشأن قيام رجل بقتل زوجته بسبب ظهور صورها في مواقع التواصل الاجتماعي( فيس بوك).

وقال العميد العطاب إن الأجهزة الأمنية لم تتلق أي بلاغ رسمي تخص تلك الحادثة، مؤكداً بأن تلك الأخبار عارية تماماً من الصحة. ودعا العطاب كافة وسائل الإعلام، ممثلة بالمواقع الإلكترونية المختلفة إلى تحري المصداقية، ونشر الأخبار من مصادرها، وعدم التضليل على الرأي العام، بنشر مثل تلك الأخبار التي تثير غضب المواطنين.

والسؤال  لصالح من تخفى الحقيقه  ؟

 

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. من الافضل عدم بيع جوالات النساء لاماكن بيع الجوالات الا لشخص من نفس الاسرة وموثوق فيه او تتركه لاحد افراد الاسرة وتشتري غيره
    عني رأيت قصة واقعية لطلاق امرأة بسبب صور الجوال والذي باع الجوال هو ابن زوجهاولم يكن يقصد الايذاء

  2. الحقيقة أن هناك غيره غيره يقتل لأتفه من هكذا سبب
    وإن كانت الصحف صفراء-وهي غالبا كذلك- يبقى في ذهن القارئ والمتلقي الذكي نقاء وبعض منطقية ليوزن القضية ويأخذ العبرة ويدع التفاصيل
    والحقيقة الأخرى..أن العنوان به خلل وأنه لو صيغ بغير ذلك لكلن أجمل
    والكاتب -بارك الله فيه- ومن يقرأ بتذوق وذوق يعلم
    أن ( حقيقة اليمني ..!) غير ( حقيقة الخبر المنسوب ليمني) شتان بين الجملتين ذي لفتة لغوية أخوية كفانا ربي وإياكم الظلم والأذية وجنبنا شرور التقنية

  3. قامت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمملكة العربية السعودية بتوزيع بعض النسخ التوعوية على النساء لتوضيح كيفية مسح الصور الشخصية من الجوال بصورة نهائية قبل بيع الجوال :

    http://www6.0zz0.com/2013/06/08/14/433844441.jpg

    دع رسالة مثل هذه تدور بين اخواتك و اهلك و أصدقائك وأقربائك

اترك رداً على كيف تتخلص من الصور في جوالك إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock