ساحة الأدب والخواطر

السعدون من الجزائر في قصيدة رثاء ، في الشيخ مشرف الشهري

البيرق :

 

قصيدة رثاء في خادم العلم وطلابه الشيخ مشرف محمد الشهري رحمه الله :
‏يقول الشاعر هذا الرجل لم أعرف صورته إلا اليوم… ولم أسمع صوته يوما… ولا تواصلتُ معه شخصيا من قبل… ولكن اسمه يقابلني أينما ذهبت وحيثما حللت …
‏هذا الرجل الذي قدم لطلاب العلم على مدار عشرات السنوات أكثر من 100 ألف كتاب مصور وأكثر من 20 ألف رسالة علمية مصورة … وآلاف الدروس الصوتية لمختلف العلماء… وتطبيقات علمية نافعة جدا كتطبيق “الباحث العلمي” … وغيره
‏وأهم إنجازاته … تحرير أكثر من 600 ألف مخطوط من سجن المتاجرين بالتراث وفك أسرها من أغلال أهل المطامع وتجار العلم… ونشرها مجانا لطلبة العلم والباحثين …
‏فهذا الرجل الفذ بجهده ومثابرته وعزيمته وإصراره …جعل الوصول إلى مصادر العلم والمعرفة والتراث الإسلامي سهلا ويسيرا بنقرة واحدة.
‏رجلٌ بأمة… وأقل ما أقدمه له ..هذه الأبيات في رثائه

‏….

مهما دَرَيتُ فلم أكن أدري
‏ أن الحِمامَ يُلِمُّ بالبدرِ

أنَّ السماءَ إذا نَعَتْ قَمرًا
‏ ما كان إلّا مِشرِفَ الشِّهري

‏يا خادمًا لتُراثِ أمَّتِنا
‏ ومُحرِّرَ المخطوطِ مِن أَسرِ

‏يا جامعًا كُتُبًا مُصوَّرَةً
‏ ورَسائِلًا عَصِيَتْ على النّشرِ

ومُؤسِّسًا للعِلمِ باحِثَهُ
‏ ودُروسَ صوتٍ في المدى تسري

‏أحسنتَ صرفَ العُمْرِ في عَمَلٍ
‏ يبقى إذا فَنِيَتْ سِنُو العُمرِ

حقَّقتَ للطُّلّاب بُغيتَهم
‏في العِلمِ مَوفُورًا بِلا عُسرِ

‏وجَعلتَ للمُحتارِ مُلتَجَأً
‏ يُغنيهِ عن سَفَرٍ إلى السِّفرِ

يا مِشرفًا بخصاله شَرُفت
‏ أجيالُنا مرفوعةَ القدرِ

‏مازِلتَ بينَ الناسِ مُشتَهِرًا
‏ بالفضلِ يا شِهرِيُّ والفخرِ

في كُلِّ سِفْرٍ شمعةٌ خُزِنَتْ
‏ مرصودةً لنوائبِ الدّهرِ

طِبْ خاطِرًا فشُموعُك اتّقَدَتْ
‏ أنَّى تَلُفُّكَ ظُلمَةُ القَبرِ

في كُلِّ حَرفٍ بذرةٌ غُرِسَتْ
‏ يا طِيبَ ذاك الغَرسِ والبَذرِ

فَلْيَهْنَ بالُك فالحصادُ دَنا
‏ في اللّحْدِ تَجني روضَةَ الزَّهرِ

فلْيَجزِكَ الغَفّارُ مَغفِرَةً
‏ ما نِيلَ هذا العِلمُ في يُسرِ

ولْيُولِكَ الرحمنُ رحمتَهُ
‏ ما قامَ أهلُ العلمِ بالنَّقرِ

‏…     ‏…
‏بقلم (أحمد سعدون من الجزائر)

……

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock