عاجل

11 سبتمبر، 2018

أمير الباحة يرأس جلسة مجلس المنطقة في دورته الـ 93 من العام الحالي

البيرق : الباحة

 

 

#أمير_الباحة

طاولة الحسم” والوقوف على المشروعات المتعثره دون ترتيب مسبق والتعامل بحزم وحسم،
ساهم في تحرك عدد من المشاريع المتوقفة تزيد تكلفتها عن مليار ريال.

……

رفع صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة رئيس مجلس المنطقة، أصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء المجلس وأبناء المنطقة، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو لي عهده الأمين – حفظهما الله – ولسمو وزير الداخلية بمناسبة نجاح تنظيم حج هذا العام 1439، وما قدم فيه من خدمات مميزة لحجاج بيت الله الحرام ، مهنئاً سموه أعضاء المجلس بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، سائلاً الله سبحانه أن يجعله عام خير وسعادة على الجميع.
وبين سموه خلال ترؤسه جلسة مجلس المنطقة في دورته الـ 93 للعام المالي 1439 – 1440 هـ، التي عقدت اليوم في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة، أنه أمر قبل أربعة أشهر من الآن بإنشاء “طاولة الحسم“، التي تُعني بمتابعة المشروعات المتعثرة داخل المنطقة والتي يعود تعثرها إلى غياب التنسيق، ووجود بعض الإجراءات الروتينية المعطلة التي وصل بعضها لأكثر من عشر سنوات، لافتا سموه النظر إلى ما قد يترتب على تأخر تلك المشروعات وحرمان المستفيد من خدمتها، فضلاً عما تقدمه من صورة سلبية على المشاريع وتنفيذها .
وأضاف سمو أمير الباحة أن طاولة الحسم أنجزت خلال الأربعة الأشهر الماضية في تحرك عدد من المشاريع المتوقفة تزيد تكلفتها عن مليار ريال ، التي سترا النور قريباً بمشيئة الله على مسار الخدمة المقدمة لإنسان هذه المنطقة، موجهاً سموه أمره بإتباع الأسلوب الميداني المباشر الذي يقف على الحقيقة كما هيا غير مشوهة ولا محسنة بعيداً عن بعض المخاطبات أو الإجراءات المؤخرة لأي أجراء يتطلبه الموقف، مشيراً سموه إلى أنه بدأ شخصياً بتطبيق ذلك بالوقوف الميداني الغير مرتب له سلفاً والتعامل مع الأمور بحزم وحسم .
وأكد سموه حجم الشرف والسرور في خدمة أهالي هذه المنطقة الغالية، وهذا هو الشعار العملي، الذي ينبغي للجميع الالتزام به، في ظل قيادة حكيمة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، ملك الحزم والعزم، ويشرف على تنفيذ خططها وبرامجها سمو ولي عهده الأمين عراب الرؤية الوطنية الطموحة، ورجل المرحلة، رئيس المجلسين السياسي الأمني ، والاقتصادي التنموي، الذي نثر على كافة أرجاء المملكة روح التطوير وهيئات التنفيذ ، الأمير الطموح الذي جعل لإنسان هذا الوطن مكانة مهمة ومرموقة بين أبناء الكرة الأرضية .
وأكد سمو أمير منطقة الباحة رئيس مجلس المنطقة أنه يأمل ترجمة جزء من طموح وتطلعات القيادة بكل إخلاص وأمانة، متطلعاً سموه إلى كل من يعمل في هذه المنطقة سواءً عملاً وظيفياً أو عضواً في المجلس أو في لجنة أو عمل إشرافياً، أن نكون عند حسن ظن قيادتنا الحكيمة وأن لا تأخذنا في الحق لومت لائم وأن نجعل مخافة الله بين أعيننا دائماً .
وبين سموه بما تتميز به منطقة الباحة من مكونات مكانية وبشرية إلى جانب ما حباها الله من المكونات الطبيعية تتميز بها عن غيرها ، مؤكداً سموه بأنه يجري العمل حالياً وفق عمل مؤسس بعيداً عن الفردية في جعل الباحة مكان على مسار التميز السياحي الزراعي والخدمي وجعلها إنساناً مميزة في الصحة والتعليم والتراث, مشددا سموه على أنه يتطلع لمشاهدة الباحة يشار إليها بالبنان تمييزا بين مثيلاتها من المنطقة ، مؤكداً سموه أن ذلك لا يتم إلا بتضافر الجهود والإحساس بالمسؤولية والإخلاص في العمل .
وأشاد سمو أمير الباحة بما شاهده خلال جولته الميدانية لمشروع الطريق الدائري الجديد التي قام بها أمس ، مشيراً سموه بأن المشروع يعد وجهاً جديداً وإضافة مميزة للباحة يمكن أن يطلق عليه الباحة الجديد ، مقدماً سموه شكره لوزارة النقل ممثلة في وزيرها ونائبة ومدير عام فرع وزارة النقل بالمنطقة على هذه المنجز الذي سيله منجزات أخرى سيتم افتتاحها في القرب العاجل بإذن الله.
ولفت الأمير حسام بن سعود النظر إلى أن عضوية المجلس ليست حضوراً على مقعد يوماً محدداً ثم تزول ، بل أن العضوية هي المشاركة المستمرة الفاعلة في إدارة التنمية بهذه المنطقة ، مؤكداً سموه بأن أبواب مكتبه ومنزله وقلبه مفتوحة لكل عضو يحمل فكرة أو يتابع إجراء أو حاملاً لملاحظة قيمة .
وطالب سموه بتفعيل هذا الدور من أعضاء المجلس والمشاركة الميدانية والإجرائية في المنطقة ، مفيداً سموه بأن ما تم اتخاذه من إعادة النظر في بعض اللجان في هذا اليوم إلا دليلاً واضحاً على الرغبة في التقدير ، مقدراً سموه الجهود المبذولة من أعضاء المجلس .
وأضاف سموه قائلاً ” نتطلع لتحقيق المزيد وليس إنقاصاً من جهد سابق بل هو تفاعلاً في جهد قادم يحمل التميز والإخلاص “، مشيراً سموه إلى أن إنسان هذه المنطقة رجلاً أو امرأة صغيراً أو كبيراً هو الشريك الحقيقي لنا في تنمية المكان وبناء الإنسان في منطقة الباحة ، فالاهتمام به وخدمته واجب على الجميع ، متمنياً سموه للجميع التوفيق في اجتماعهم .
بعد ذلك ناقش سموه والحضور الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال المتعلقة بتحديد أولويات المشروعات التي تحتاجها المنطقة في المجالات التنموية كافة، والاطلاع على محاضر لجان الإدارات الحكومية واللجان المنبثقة عن المجلس .

 

[ عدد التعليقات : 0 ] [ 1٬379 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : ساحات غامد وزهران ]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

الخطوط السعودية بينبع تشارك ابناء الوطن بحزمه من فعاليات اليوم الوطني 88 (14 مشاهدة)

البيرق : محمد الغامدي     احتفلت الخطوط السعودية بمحافظة بينبع باليوم الوطني الـ٨٨  بعملائها المسافرين من والى مطار الامير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بينبع من خلال حزمة من الفعاليات والمبادرات التى تم تدشينها وتفعيلها خلال الايام  الماضية استعدادا لهذا اليوم الغالي على قلوب ابناء الوطن ... التفاصيل

التفاصيل

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية