عاجل

12 أكتوبر، 2017

منهجية الالتزام ( 23 ) النبي ﷺ يخبر أصحابه عن اسم الله الاعظم

   البيرق :  الشيخ منصور ال هاشم

منهجية الالتزام … الحلقات السابقة

.

.

الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين وأشهد أن لا إله الاّ الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه واله وصحبه أجمعين أما بعد

الدعاء قبل السلام .

أنواع منها :

سبق في الحلقة ( 21 ) : ذكر قوله ﷺ :

( اذا فرغ أحدكم من التشهد الآخِر فلْيستعذ بالله من أربع ، يقول اللهم إِني أعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر فتنة المسيح الدجال ثم يدعو لنفسه بما بدا له) مسلم وغيره .
2 – بل قد كان هو ﷺ يدعو بهن فيقول : ( اللَّهُمَّ إني أعوذُ بك مِن عَذابِ القَبر، وأعوذُ بك مِن فِتنَةِ المَسيحِ الدَّجَّالِ، وأعوذُ بك مِن فِتنَةِ المَحْيا وفِتنَةِ المَماتِ، اللَّهُمَّ إني أعوذُ بك مِنَ المَأثَمِ والمَغْرَمِ )

فقال له قائِلٌ : ما أكثَرَ ما تَستَعيذُ مِنَ المَغرَمِ ؟

فقال : ( إنَّ الرجلَ إذا غَرِمَ، حدَّثَ فكَذَبَ، ووعَدَ َفأخْلَفَ ) البخاري ومسلم وغيرهما .

3 – وعلم عائشة رضي الله عنها ان تقول في صلاتها قولي : ( اللهمَّ إني أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلهِ وآجلهِ ما علمتُ منه وما لم أعلمْ وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّهِ عاجلهِ وآجلهِ ما علمتُ منه وما لم أعلمْ ، وأسألكَ الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ اللهمَّ إني أسألكَ من الخيرِ ما سألك عبدُك ورسولُك محمدٌ ﷺ وأعوذُ بك من شرِّ ما استعاذكَ منه عبدُك ورسولُك محمدٌ ﷺ ، وأسألكَ ما قضيتَ لي من أمرٍ أنْ تجعلَ عاقبتَه لي رشدًا ) ابن ماجة وابن حبان وغيرهما .

4 – ( اللهم بِعلمكَ الغيبَ، وقدرتكَ على الخَلْق أَحْيني ما عَلمْتَ الحياةَ خيراً لي، وتوفَّني إذا كانت الوفاة خيراً لي اللهم وأسَألك خشيتَكَ في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الغضب والرضى، وأسألك القصد في الفقر والغنى، وأسألك نعيماً لا يَنفد ، و قرّة عين لا تنقطع ، وأسألك الرضى بعد القضاء، وأسألك برد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك، و الشوق إلى لقائك في غير ضَرَّاء مُضِرَّة، ولا فتنة مُضلة ، اللهم زَيِّنا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين ) النسائي والحاكم .

وعَلّمَ النبي ﷺ أبا بكر الصديق رضي الله عنه أن يقول قبل السلام :

5 – ( اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ، ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم ) البخاري ومسلم .

وسمع رجلاً يقول في تشهده:
6 – ( اللهم إني أسألك يا الله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كُفُواً أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم) فقال ﷺ :

( قد غفر له، قد غفر له، قد غفر له ) أحمد و ابو د ود والنسائي وغيرهم.

وسمع ﷺ آخر يقول في تشهده :
7 – ( اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك المنان ، يا بديعَ السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك الجنة، وأعوذ بك من النار )

فقال النبي ﷺ لأصحابه : ( تدرون بما دعا؟)

قالوا : الله ورسوله أعلم .

قال : ( والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه الأعظم ، الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى) احمد وابو داود والنسائي وغيرهم .

8 – و قال لرجل : ( ما تقول في الصلاة؟ ) قال : أتشهد، ثم أسأل الله الجنة، وأعوذ به من النار، أما والله ما أُحْسِنُ دَنْدَنَتَكَ ولا دَنْدَنَةَ معاذ ـــ الدندنة هي الكلام الخَـفِيّ تُــسْمَعُ نغمتُه ولا يُعرف معناه ــ فقال ﷺ : (حولها ندَنْدِنُ ) ابو داود وابن ماجة وابن خزيمة .
وقال ﷺ لمعاذ : ( يا معاذُ واللهِ إنِّي لأُحِبُّك ) فقال معاذٌ : بأبي أنتَ وأُمِّي واللهِ إنِّي لأُحِبُّك، فقال :
9 – ( يا معاذُ أوصيك ألَّا تدَعَنَّ في دبُرِ كلِّ صلاةٍ أنْ تقولَ : اللَّهمَّ أعِنِّي على ذِكرِك وشُكرِك وحُسنِ عبادتِك ) قال ـــ الراوي ـــ : وأوصى بذلك معاذٌ الصُّنابحيَّ، وأوصى بذلك الصُّنابحيُّ أبا عبدِ الرَّحمنِ ، وأوصى بذلك أبو عبدِ الرَّحمنِ عقبةَ بنَ مسلمٍ ) ابو داود وابن حبان
ودبر كل صلاة : أي في أواخرها في أواخر التشهد ، لا عقبها بعد السلام ، وعلى هذا راي العلماء و بهذا فتوى اللجنة الدائمة .

وكان من آخر ما يقول ﷺ بين التشهد والتسليم:

10- ( اللهم اغفر لي ما قَدّمْتُ، وما أَخّرْتُ، وما أَسْرَرْتُ، وما أَعْلَنْتُ، وما أَسْرَفْتُ، وما أنتَ أعلمُ به مني، أنت المقدِّمُ ، وأنت المؤخِّرُ، لا إله إلا أنت)
ويجوز للمسلم أن يدعو بما شاء مما يناسب حاجته ومطالبه ، في غير إثم ولا قطيعة .

التسليم
ثم ( كان ﷺ يسلم عن يمينه : ( السلام عليكم ورحمة الله ) حتى يُرى
بياض خده الأيمن ، وعن يساره : ( السلام عليكم ورحمة الله ) ( حتى يُرى بياض خده الأيسر ) مسلم وغيره

وجوب التسليم
وكان ﷺ يقول : (مفتاح الصلاة الطهور، وتحريمها التكبير، وتحليلها التسليم) ابو داود والترمذي والحاكم مع موافقة الذهبي له.

.

👈  وللحديث بقية  👉

.

كتب محبكم / منصور ال هاشم  

 

[ عدد التعليقات : 0 ] [ 391 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : الدين والحياة ]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

جامعة الباحة تنظم ورشة عمل ” تحديث خطة آفاق .. المفهوم والتطلعات “ (33 مشاهدة)

البيرق : الباحه       مدير جامعة الباحة : خطة " آفاق" تمنح الجامعات فرصة كبيرة للتميز في مجالات مختلفة تعتمد على قوة إمكانيات و قدرات حسب كل جامعة  نظمت وكالة الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع بجامعة الباحة ممثلة بفريق آفاق ورشة عمل بعنوان تحديث خطة آفاق "المفهوم ... التفاصيل

التفاصيل

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية