عاجل

5 أكتوبر، 2017

منهجية الالتزام ( 22 ) اتبعوا، ولا تبتدعوا فقد كُفِيْتُم

   البيرق :  منصور ال هاشم

 

 

 

 

منهجية الالتزام … الحلقات السابقة

 

.

 

 

الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين وأشهد أن لا إله الاّ الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه واله وصحبه أجمعين أما بعد
استأذنكم للعودة الى الصلاة على النبي ﷺ لنرى كلام أهل العلم حول حكم زيادة لفظ (سيدنا) في الصلوات الإبراهيمية في التشهد أوخارج الصلاة.
ويرى القارئ أنه كما مضى ليس في شيء من الأحاديث النبوية لفظ: (السيادة)
سئل الحافظ ابن حجر رحمه الله ، وهو عالم قل نظيره جمع بين الرواية والدراية وقوة الحفظ وغزارة العلم عن صفة الصلاة على النبي ﷺ في الصلاة أو خارجها هل يشترط فيها أن يصفه ﷺ بالسيادة؛ كأن يقول مثلاً: اللهم صل على سيدنا محمد، أو على سيد الخلق، أو على سيد ولد آدم أم يقتصر على قوله : اللهم صل على محمد؟

وأيهما أفضل: الإتيان بلفظ السيادة لكونها صفة ثابتة له ﷺ ، أو عدم الإتيان بها لعدم ورود ذلك في الآثار؟

فأجاب رحمه الله :
نعم؛ اتباع الألفاظ المأثورة أرجح، ولا يقال: لعله ترك ذلك تواضعاً منه ﷺ وأمته مندوبة إلى أن تقول ذلك كما علمها ولو كان ذلك راجحاً لجاء عن الصحابة ثم عن التابعين، ولم نقف في شيء من الآثار عن أحد من الصحابة ولا التابعين لهم شيء ذلك مع كثرة ما ورد عنهم ولوكان مندوباً لما خفي عليهم . وقد عقد القاضي عياض باباً في صفة الصلاة على النبي ﷺ في كتابه ” الشفا ” ونقل فيه آثاراً مرفوعة عن جماعة من الصحابة والتابعين ليس في شيء منها لفظ : (سيدنا) .
وقال الإمام النووي رحمه الله ، وهو عالم له قدره عند العلماء :
( والصواب الذي ينبغي الجزم به أن يقال : ( اللهم صلِّ على محمد وعلى آل كما صليت على إبراهيم …) والخير كله في الاتباع ، و السلف الصالح من الصحابة والتابعين لم يكونوا يتعبدون الله تعالى بتسويده ﷺ في الصلاة ولا خارجها وهم قطعاً أشد تعظيماً له ﷺ منا وأكثر . والفرق بينهم وبيننا أن حبهم وتعظيمهم عملي باتباعه وأما حبنا فقولي شكلي .
قال حذيفة بن اليمان رضي الله عنه:
( كل عبادة لم يتعبدها أصحاب رسول الله ﷺ فلا تَعبدوها ) .
وقال ابن مسعود رضي الله عنه:
( اتبعوا، ولا تبتدعوا فقد كُفِيْتُم، عليكم بالأمر العتيق ).
وقد أشار إلى المنع من ذلك أبو بكر بن العربي المالكي وليس محي الدين بن عربي الصوفي ، فقال : والذي نعتقد ونَدين الله تعالى به أن نبينا محمداً ﷺ هو سيدنا؛ بل هو سيد ولد آدم كما قال ﷺ : ( أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر ) رواه احمد ومسلم وأبو داود من حديث أبي هريرة .
لكن زيادة هذه اللفظة ( سيدنا ) لو كانت مما يقربنا إلى الله زلفى؛ لأمرنا بها رسول الله ﷺ ولما أغفل أمرها فقد قال ﷺ :
( إنه لم يكن نبي قبلي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمُه لهم، وينذرهم شر ما يعلمه لهم ) احمد ومسلم .
فإذا كان الأمر كذلك؛ فعدم أمره ﷺ لنا بتسويده في الصلاة يدل على أنه غير مشروع ومن فعل ذلك فقد استدرك عليه ﷺ .
ولكن أيها الأحبة لو سمعنا مسلما يسود النبي ﷺ داخل الصلاة أوخارجها واردنا نصحه وارشاده فليكن برفق ومودة ورحمة فربنا سبحانه يقول :
1 – ( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ)
وفي سياق الآية قال :
2 – ( وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) النحل : 125)
قال ابن كثير : ( وَجَادِلْهُمْ بِاَلَّتِي هِيَ أَحْسَن) أَيْ مَنْ اِحْتَاجَ مِنْهُمْ إِلَى مُنَاظَرَة وَجِدَال فَلْيَكُنْ بِالْوَجْهِ الْحَسَن بِرِفْقٍ وَلِين وَحُسْن خِطَاب كَقَوْلِهِ تَعَالَى ( وَلَا تُجَادِلُوا أَهْل الْكِتَاب إِلَّا بِاَلَّتِي هِيَ أَحْسَن )  فَأَمَرَهُ تَعَالَى بِلِينِ الْجَانِب كَمَا أَمَرَ بِهِ مُوسَى وَهَارُون عَلَيْهِمَا السَّلَام حِين بَعَثَهُمَا إِلَى فِرْعَوْن فِي قَوْله ” فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّر أَوْ يَخْشَى ) أ ، ه .
ولا شك ان كل مسلم قريب من الاستجابة للكلام الليّن الرقيق الرحيم .
فإذا كان لين الجانب مطلوب مع اهل الكتاب أو مع الكفار فالمسلم أولى بذلك .
وقد قال رسول الله ﷺ لعائشة رضي الله عنها :
(عليك بالرِّفقِ ، إنَّ الرِّفقَ لا يكونُ في شيءٍ إلَّا زانه . ولا يُنزعُ من شيءٍ إلَّا شانه ) مسلم .
وقال ﷺ : ( يا عائشةُ ! إنَّ اللهَ رفيقٌ يحبُّ الرِّفقَ . ويُعطي على الرِّفقِ ما لا يُعطي على العنفِ ) مسلم .
فيجب أن ننصح بلطف ورفق ومحبة فالرفق يُثمر ، أما الغلظة وتبديع الناس وتجهيلهم فذاك يمنع قبول النصيحة ويقطع الثمرة والمودة ويورث البغضاء ، وقد يكون قالها بناءً على فتوى من يثق بعلمه ، فهنا تزداد الحاجة الى اللين في النصح والإعْذار .
وان لم يُسْمَعَ منّا فلا نلزم الناس بقناعاتنا وقد قال الله :
3 – ( إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا الْبَلَاغُ ) ( الشورى : 48 ) فما وظيفتا الاّ البلاغ ليس إلاّ ، وليس من شأننا الزام الناس فهذا مالا يتفق مع القواعد والضوابط الشرعية .

👈  وللحديث بقية  👉

كتب محبكم / منصور ال هاشم

 

 

[ عدد التعليقات : 0 ] [ 306 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : الدين والحياة ]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

جامعة الباحة تنظم ورشة عمل ” تحديث خطة آفاق .. المفهوم والتطلعات “ (33 مشاهدة)

البيرق : الباحه       مدير جامعة الباحة : خطة " آفاق" تمنح الجامعات فرصة كبيرة للتميز في مجالات مختلفة تعتمد على قوة إمكانيات و قدرات حسب كل جامعة  نظمت وكالة الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع بجامعة الباحة ممثلة بفريق آفاق ورشة عمل بعنوان تحديث خطة آفاق "المفهوم ... التفاصيل

التفاصيل

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية