عاجل

29 سبتمبر، 2017

الشاعر والمنشد طيب الهقوات يرد على مرثية ام الشهيد مهند الزهراني

البيرق : محمد الحمري

 

قصص ابطال الحد الجنوبي تنبض بكل معاني السمو والشرف ، المعاناة في ساحة الوغى  نضال والبطوله فيها بالاقدام والكر والفر ، في ميدان المعركه تتجسد كل ملاحم الابطال وتتجلى كل معاني روح الاخوة والمحبة والفداء والتضحية التى تتجسد بين ابناء الوطن  .

ونحن اليوم امام مرثية ام الشهيد مهند محمد سالم الحريري الزهراني الأم الصابره فعلى قدر ماهي مطمئنة النفس بأن ابنها مهند احد فرسان القوات المسلحه والذي استشهد في 15 ذو القعده مدافعا ومناضلا وحرا ابيا استشهد دون دينه ووطنه ومليكه اضافه الى اصابة اخيه التوأم مشاري  .

لوعة الفقد واشتياق الام لإبنها جعلها تستذكر اللحظات الأخيرة وكيف كانت وكيف قضاها ابنها الشهيد مهند  مع زميلة ورفيق دربه الرقيب اول سالم مرزوق السفياني والذي رافقة في طائرة الإخلاء الطبي من جيزان الى الباحة وشارك في حضور جنازته والصلاة عليه ودفنه ..

رقيب اول سالم مرزوق السفياني.

 

 

هناك توقفت الام وبعث بهذه الأبيات.. الى صديقه الرقيب اول سالم مرزوق السفياني ابو مزون تنشده عن اللحظات الاخيره من حياة ابنها وحالها ان تأتيها الاجابه من صديق عمره واقربهم الى نفسه .

.

يابو مزون انشدك عن نور عيني
حددت له وقتن وحزه يجيني
طاف الشهر وانا انتضر في ضنيني
العين تذرف دمعها والحنيني
قفا وخذ عمري وباقي سنيني   

 

 

 

قصيدة ام الشهيد مهند الزهراني واستفسارها اثارت في شاعرنا الكبير والمنشد الخلوق طيب الهقوات إبراهيم السفياني
فتفاعل مع هذه الأبيات المعبّرة وآثر على نفسه الرد نيابة عن ابن أخيه الرقيب اول سالم السفياني بهذه المرثية 👇

 

 

.
. رساله الى ام الشهيد

تعجز الكلمات عن الوفاء بقدرك، وتصغر المعانى عن وصف قيمتك، لأنك أم الشهيد فلا تحزني على كرامه الله لابنك بالشهاده فكل ابناء الوطن ابناءك وكل بنات الوطن بناتك ارفعي راسك عاليا بشموخ هذا الوطن .

نسأل الله ان يتقبله من الشهداء وان يعوضكم في اخوانه.

[ عدد التعليقات : 2 ] [ 800 مشاهدة مشاهدة ] [ مصطلحات ذات صلة: ] [ التصنيف : بيرق القصيد والـشـعر ]

ردان على “الشاعر والمنشد طيب الهقوات يرد على مرثية ام الشهيد مهند الزهراني”

  1. يقول ابو ريان:

    الي ( طيب القهوات )

    لك مني كل الثناء والتقدير، بعدد قطرات المطر، وألوان الزهر، وشذى العطر، على شعرك المميز فأنت أصبحت علم فالشعر والشيلات

  2. يقول ابو هشام:

    نسأل الله أن يتقبله وان يربط على قلبك فماعلمنا امهات الشهداء الا صابرات محتسبات
    ولعل الله أراد له خيراً عظيماً فقد رحل عن هذه الحياة قبلك وانت راضية عنه تدعين له بالرحمة والقبول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار

العقار والخدمات العامة



المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة البيرق 2014

المهاد الذكية

المهاد الذكية