الاقتصاد والسفر والسياحةالساحة المحلية

محمد بن سلمان : برنامج التحول الوطني .. المملكه 2020 “هذا طموحنا.. شاركونا تحقيقه”

محمد بن سلمان ” برنامج التحول الوطني .. المملكه 2020 .. هذا طموحنا … شاركونا تحقيقه “

.

.

البيرق :

قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية أنه سيتم تطبيق برنامج “قياس الأداء” ومساءلة الوزراء والمسؤولين عن مهامهم وخططهم، بهدف تحقيق “ برنامج التحول الوطني ” الذي سيكون عام 2020م موعداً لقياس الأداء حول تنفيذ الخطط والبرامج المطروحة.

  • وكان سموه قد رعى الاجتماع الذي نظمته الأمانة العامة لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وأقيمت خلاله ورش عمل جمعت “الوزراء” مع شرائح متنوعة من المجتمع السعودي ضمت مسئولين ومشائخ وأعيان ورجال أعمال واقتصاديين وإعلاميين وأكاديميين.

واشار الأمير محمد بن سلمان بان برنامج التحول  ابوطني” سيتضمن

  • تقييم عمل الوزراء وما تم تنفيذه من المشاريع، وفق الخطط والرؤى والمبادرات التي تعهد كل وزير بإنجازها، فيما سيتم قياس الأداء والإنتاجية،
  • وتحقيق الخطط المرسومة، حيث سيشتمل هذا البرنامج على قياس أداء الوزراء، والقيادات الوسطى،
  • والحد من الفساد المالي والإداري في القطاعين العام والخاص.
  • و العمل على إيجاد بدائل لدعم الاقتصاد الوطني تعتمد على القيمة المضافة للصناعات الوطنية، وصناعة السياحة، وخصخصة الأجهزة الحكومية، ودعم المنشآت الصغيرة، وخلق وظائف جديدة لاستيعاب أبناء المملكة.
  • تسهيل اجراءات ممارسة المرأة للتجارة وتذليل العقبات التي تواجهها وتحفظ حقوقها،
  •  فرض ضرائب أعلى على استيراد “السجائر” ومواد التبغ، وسيتم الاستفادة من هذه المبالغ في المشاريع التنموية،
  • إيقاف الدعم الحكومي عن الكهرباء والماء لأصحاب الدخل العالي والتجّار وملاك القصور والمزارع، حيث سيقتصر الدعم على ذوي الدخل المتوسط فما دون،
  • معرفه نسبة السعوديين الذين يملكون سكناً، من غيرهم الذين لا يملكون السكن، في خطوة جادة لحل أزمة الإسكان، مشيراً سموه إلى أنه سيتم إصدار القرارات التي تساعد على ذلك.

يشار إلى أن الاجتماع تضمن ورش عمل استعرضت مكونات برنامج “التحول الوطني” ومبادرات واقتراحات الوزارات، وشرح لخطة البرنامج الذي يهدف إلى مضاعفة قدرات الاقتصاد الوطني في مختلف جوانبه وإطلاق حزمة من الإصلاحات الاقتصادية والتنموية، تضمنت عدد من المحاور بينها

محور “المجتمع”

ويشمل “الإسكان، والترفيه والرياضة والثقافة، والتعليم والهوية الوطنية، والتدريب والتأهيل والتوظيف، والرعاية الصحية، وبيئة العيش والنقل والبنية التحتية، والعدل والحماية الاجتماعية وتفعيل دورمؤسسات المجتمع المدني، والحج والعمرة.

محور “القطاع الخاص”

إزالة المعوقات الإجرائية والإدارية والمالية وتحفيز القطاع الخاص، وتنويع الاقتصاد ورفع المحتوى المحلي، وتحفيز الاستثمارات ودعم الصادرات غير النفطية وعولمة المنشآت المحلية، والاقتصاد المعرفي والابتكار والإنتاجية، والتوسع في الخصخصة، فيما تضمن محور “القطاع الحكومي” الحكومة الشّفافة والخدمات الحكومية الالكترونية، وإدارة الثروات الطبيعية والطاقة والأمن التنموي، ورفع كفاءة وإنتاجية القطاع العام.

الورشة التي جاءت بهدف الاطلاع على أهداف ومبادرات برنامج “التحول الوطني” والاستماع لآراء المختصين والمعنيين حول المكونات الأساسية للبرنامج، لم تخلو من الشفافية إلى جانب الجدية في الطرح، وتبادل الآراء والمقترحات بين أطياف مختلفة من الحضور، صاحبها عصفّ ذهني شارك فيه الوزراء إلى جانب المسؤولين والمختصين في مجالات اجتماعية واقتصادية وأدبية وإعلامية وأكاديميين وكذلك مشائخ وأعيان ومواطنون،

سمو ولي ولي العهد وقبل أن ينهي حديثه قال: “هذا هو طموحنا.. فشاركونا في تحقيقه” ورحب سموه بكل المقترحات والآراء التي تصب في مصلحة البرنامج وتدعمه وتحقق نجاحه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock